مفاوضات الكينيين تستأنف وأنان متفائل
آخر تحديث: 2008/2/11 الساعة 14:06 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/2/11 الساعة 14:06 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/5 هـ

مفاوضات الكينيين تستأنف وأنان متفائل

كوفي أنان (يسار) أبدى تفاؤلا بتوصل الفرقاء الكينيين لتسوية خلال أيام (الفرنسية-أرشيف)

استأنفت الحكومة الكينية والمعارضة محادثاتهما سعيا لإيجاد حل سياسي للازمة الدامية الناجمة عن الاحتجاجات على إعادة انتخاب الرئيس مواي كيباكي التي تطورت إلى أعمال عنف واسعة النطاق خلفت مئات القتلى.

وقالت الخارجية الكينية إن مفاوضي المعارضة والحكومة استأنفوا مشاوراتهم اليوم بوساطة أفريقية يقودها الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي أنان.

وكان متوقعا أن تنصب المفاوضات اليوم على الشكل الذي يمكن أن يكون عليه اقتسام السلطة بين الجانبين الذين اتفق مسبقا على ضرورة التوصل لحل سياسي للأزمة التي تعيشها كينيا منذ أواخر ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

وقد أبدى أنان تفاؤلا بإمكانية توصل الجانبين لاتفاق خلال أيام, ولكنه حث على توخي الحذر موضحا أن المحادثات لا تزال متواصلة، كما وبخ بعض المشاركين بسبب تسريب تفاصيل.



أعمال العنف بكينيا تسببت في تشريد أكثر من 200 ألف شخص (رويترز-أرشيف)

مؤشرات تسوية
وفي مؤشرات على توجه الجانبين لإيجاد تسوية قال جافيت كاريكي عضو البرلمان من ائتلاف الرئيس كيباكي "ندعو لاقتسام السلطة إذا لزم الأمر".

وأشار كاريكي إلى أن الرئيس وزعيم المعارضة رايلا أودينغا  "يجريان محادثات من أجل السلام ليجلسا معا ويتفقا على طريقة لدفع الأمور "قدما".

من جهته قال أودينغا إن حزب الحركة الديمقراطية البرتقالية الذي يقوده يساند التوصل لتسوية سلمية، ولكنه لم يذكر أي تفاصيل مشددا على أن "المحادثات لن تجرى عبر وسائل الإعلام".

ونقل عن مصادر قريبة من المحادثات أن حزب الحركة الديمقراطية البرتقالية لم يعد يطالب كيباكي بالتنحي، في حين تخلى حزب الوحدة الوطنية الذي يتزعمه الرئيس عن طلبه بأن ترفع المعارضة أي شكاوى قضائية.

وكان الجانبان قد اتفقا وفقا لما تم تسريبه على مبادئ إنهاء العنف ومساعدة اللاجئين, وذلك في إطار مهلة حتى منتصف فبراير/ شباط لحل نقطة ثالثة تتعلق بمصير نتيجة الانتخابات.

المصدر : وكالات

التعليقات