توجيه اتهامات إلى معتقلَيْن بغوانتانامو ينتميان للقاعدة
آخر تحديث: 2008/2/11 الساعة 19:47 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/2/11 الساعة 19:47 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/5 هـ

توجيه اتهامات إلى معتقلَيْن بغوانتانامو ينتميان للقاعدة

التحريض ودعم الإرهاب أبرز التهم الموجهة للمعتقلين (الفرنسية-أرشيف)

وجهت الولايات المتحدة اتهامات بارتكاب جرائم حرب إلى اثنين آخرين من معتقلي غوانتانامو قائلة إن أحدهما كان مصور تنظيم القاعدة والآخر كان سائقا وحارسا شخصيا لزعيم التنظيم أسامة بن لادن.
 
وقال ممثلو الادعاء العسكري الأميركي إن علي حمزة أحمد سليمان البهلول وهو يمني يبلغ من العمر 39 عاما كان السكرتير الإعلامي الشخصي لابن لادن وكان يعمل أحيانا حارسا شخصيا له، وقد قام بتصوير شريط فيديو يمجد تفجير المدمرة الأميركية "كول" باليمن.
 
وقال المدعون أيضا إن البهلول صور شرائط قام فيها اثنان ممن نفذوا هجمات 11 سبتمبر/أيلول بتلاوة وصيتهما وساعد في بحث التأثير الاقتصادي للهجمات.
 
أما المعتقل السوداني إبراهم محمود القوصي (47 عاما) الذي قال الادعاء إنه كان حارسا مسلحا وسائقا لابن لادن فيواجه تهمة تقديم دعم لوجيستي لمجمع للقاعدة في أفغانستان حيث كان يعيش منذ عام 1998 حتى عام 2001.
 
وقال المدعون إن القوصي قاتل على خطوط المواجهة ضمن طاقم لقذائف الهاون في كابل وساعد قوات القاعدة على الفرار إلى تورا بورا بعد غزو القوات الأميركية أفغانستان عام 2001.
 
تآمر وتحريض
ووجهت للمعتقليْن تهمة التآمر مع القاعدة لمهاجمة وقتل مدنيين، كما وجهت للبهلول أيضا تهمة التحريض على القتل وتقديم دعم مادي للإرهاب. ويواجه كلاهما عقوبة السجن مدى الحياة في حالة إدانتهما.
 
يذكر أن اتهامات وجهت للرجلين في النظام الأول لمحاكم غوانتانامو الأولى وأسقطت هذه الاتهامات عندما ألغت المحكمة الأميركية العليا تلك النسخة عام 2006 قبل بدء محاكمتهما.
 
وبعد هذا الادعاء يرتفع إلى سبعة، عددُ المعتقلين الذين وجهت إليهم اتهامات في النظام المعدل للمحاكم العسكرية لمحاكمة المعتقلين غير الأميركيين المحتجزين في القاعدة البحرية الأميركية في جنوب شرق كوبا في إطار حرب إدارة الرئيس جورج بوش على ما يسمى الإرهاب.
المصدر : وكالات

التعليقات