باراك أوباما أشار إلى تغلبه على المترشح الجمهوري في استطلاعات الرأي (الفرنسية)

فاز السيناتور الديمقراطي باراك أوباما في الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي بولاية ماين على منافسته السيناتورة هيلاري كلينتون في السباق للفوز بترشيح حزبه للانتخابات الرئاسية الأميركية في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.
 
وقال مدير الحزب الديمقراطي بالولاية إن أوباما حصل على 58% من الأصوات مقابل 41% لمنافسته, وبذلك يحصل أوباما على 15 مندوبا مقابل تسعة مندوبين من أصل 24 سيمثلون الولاية في مؤتمر الحزب الديمقراطي في أغسطس/آب المقبل.
 
وكان أوباما حقق فوزا أمس على منافسته في ثلاث ولايات هي نبراسكا (وسط) وواشنطن (شمال غرب) ولويزيانا (جنوب).
 
وتفوق أوباما بـ53% من الأصوات مقابل 39% لكلينتون في لويزيانا، وحصل أيضا على 69% من أصوات الناخبين مقابل 31% لكلينتون في نبراسكا وعلى 67% من الأصوات مقابل 32% في واشنطن.
 

(تغطية خاصة)

تعهد
 
وكانت كلينتون حثت الديمقراطيين على اختيارها قائلة إنها تتوقع أن يبني المترشح الجمهوري السناتور جون ماكين حملته على أساس الأمن القومي الأميركي وبقاء القوات مائة عام بالعراق, أما هي فستبدأ بسحب تلك القوات في شهرين إذا تولت رئاسة الولايات المتحدة.
 
أما أوباما فأشار إلى تغلبه على السيناتور ماكين في استطلاعات الرأي.
 
ومن المتوقع أن تتواصل الانتخابات التمهيدية الثلاثاء والتي أطلق عليها "انتخابات بوتوماك" نسبة إلى النهر الذي يفصل ولايتي ميريلاند وفيرجينيا وإقليم كولومبيا, على أن يتم تحديد خيارات 83 مندوبا لفرجينيا و70 لميريلاند و15 لواشنطن.
 
ويتطلب الفوز بترشيح الحزب الديمقراطي الذي يعقد مؤتمره في دنفر بولاية كولورادو في أغسطس/آب القادم نيل 2025 مندوبا من أصل 4049.
 
دعم بوش
جورج بوش قدم دعمه لجون ماكين (رويترز)
على الجانب الجمهوري حقق مايك هوكابي نصرا متوقعا أمس على منافسه جون ماكين بولايتي كنساس ولويزيانا, في حين فاز ماكين بفارق بسيط في ولاية واشنطن.
 
وقد أعلن الرئيس الأميركي جورج بوش دعمه لماكين في حال فوزه بترشيح الحزب الجمهوري, ووصفه بأنه "محافظ حقيقي".
 
وقال بوش عن ماكين الذي نافسه في السباق للبيت الأبيض عام 2000 "إنه صلب جدا في مواضيع الدفاع الوطني، ومتشدد في مجال الضرائب، ومقتنع بأن خفض الضرائب يجب أن يتواصل، وهو معارض للإجهاض".
 
وسيطر ماكين فعليا على سباق الحزب الجمهوري بعد انسحاب منافسه الرئيسي ميت رومني, غير أن كثيرا من الجمهوريين المحافظين لا يزالون يصفونه بأنه ليبرالي وأن له آراء مختلفة بشأن الهجرة وخفض الضرائب.
 
وللفوز بالترشيح، على المترشح الجمهوري أن يحشد تأييد 1191 مندوبا على الأقل من أصل مندوبي الحزب الـ2380 (بينهم 576 من المندوبين الكبار) سيجتمعون في مينابوليس سانت بول في المدة بين الأول والرابع من سبتمبر/أيلول القادم.

المصدر : وكالات