أولمرت يرى في إيران خطرا على إسرائيل (الفرنسية-أرشيف) 

يجري رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت مباحثات في برلين منذ أمس الاثنين مع المستشارة الألمانية أنيجلا ميركل, يتوقع أن تتركز حول ملف إيران النووي.

وقال أولمرت الذي وصل ألمانيا الأحد إن القضايا التي سيناقشها مهمة لأمن إسرائيل. كما أوضح متحدث باسم مكتب أولمرت أن برنامج إيران النووي هو أحد القضايا الرئيسية التي سيجرى بحثها.

من جهة ثانية نقلت رويترز عن مسؤول إسرائيلي لم تسمه أن "الوقت قد حان لتكثيف الضغط الاقتصادي والدبلوماسي على إيران". واعتبر المسؤول أن هذا الأمر يجب أن يكون بديهيا, مطالبا الدول التي لها مصالح اقتصادية مع إيران بممارسة ضغوطها الخاصة.

وكانت ألمانيا قد انضمت الشهر الماضي إلى الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن وهي بريطانيا والولايات المتحدة وفرنسا وروسيا والصين، في توزيع اقتراح بمشروع قرار بفرض مرحلة ثالثة من العقوبات، تتضمن حظرا وجوبيا على السفر وتجميد أرصدة والحذر في التعامل مع جميع البنوك الإيرانية.

يشار إلى أن ألمانيا تعد من بين أكبر المصدرين لإيران، حيث صدرت سلعا لطهران قيمتها 4.1 مليارات يورو عام 2006.

الملف الفلسطيني
وفي ملف آخر ينتظر أن يطلع أولمرت المستشارة الألمانية على التحركات التي بدأها مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس بعد مؤتمر أنابوليس.

وكانت ميركل قد قالت في وقت سابق إن ألمانيا والاتحاد الأوروبي سيبذلان كل الجهد لدعم عملية السلام, وأن الهدف هو "وجود إسرائيل آمنة ومستقرة ودولة فلسطينية يعيشان كجيران في المنطقة في سلام وحرية".

وتأتى زيارة أولمرت لألمانيا قبل زيارة مزمعة للمستشارة الألمانية إلى إسرائيل في مارس/آذار المقبل لعقد أول اجتماع مشترك لمجلسي الوزراء في البلدين، في إشارة إلى تضامن ألمانيا الخاص مع إسرائيل، في هذا العام الذي يصادف الذكرى السنوية الستين لقيام إسرائيل.

المصدر : وكالات