أنان يعلن التوصل إلى خطة لوقف العنف في كينيا
آخر تحديث: 2008/2/1 الساعة 23:01 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/2/1 الساعة 23:01 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/25 هـ

أنان يعلن التوصل إلى خطة لوقف العنف في كينيا

أنان قال إن الخطة تتضمن أربعة بنود يتوقع أن تحل الأزمة في أسبوعين (الفرنسية)

أعلن الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي أنان أن ممثلين للرئيس الكيني مواي كيباكي وزعيم المعارضة رايلا أودينغا قد توصلوا إلى اتفاق على خطة مشتركة لوضع حد للعنف الذي  تشهده البلاد منذ إعلان نتائج الانتخابات الرئاسية في 27 ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وقال أنان الذي يترأس منذ الخميس محادثات بين مفاوضين مكلفين من كيباكي وأودينغا "توصلنا إلى اتفاق على خطة لتسوية القضايا على المدى القصير، وأيضا على المدى البعيد".

وأوضح أنان -أبرز الوسطاء في الأزمة السياسية في كينيا- أن الأطراف المتخاصمة في البلاد وافقت الجمعة على إطار من أربع نقاط لمحادثات من المتوقع أن تحل الأزمة في أسبوعين.

وقال أنان بمؤتمر صحفي في نيروبي بحضور وزيرة العدل الكينية مارثا كاروا وممثل المعارضة النائب موساليا مودافادي "نعتقد أنه خلال ما بين سبعة إلى 15 يوما ينبغي أن نكون قادرين على معالجة البنود الثلاثة الأولى على جدول الأعمال". موضحا أن البند الأول هو اتخاذ تحرك عاجل لوقف العنف.

وأوجز أنان بنود الخطة المتفق عليها بقوله إن البند الأول يتضمن "تحركا فوريا لوقف أعمال العنف واستعادة الحقوق والحريات الأساسية". وتابع أن البند الثاني ينص على "تدابير فورية ينبغي اتخاذها لمعالجة الأزمة الإنسانية"، فيما يتناول البند الثالث "الأزمة السياسية الراهنة".

واتفق الجانبان المتصارعان بشأن نتائج الانتخابات الرئاسية على "تسوية" هذه البنود الثلاثة خلال فترة تراوح بين سبعة أيام و15 يوما، تبدأ من انطلاق الحوار رسميا في 28 يناير/كانون الثاني.

بان كي مون
وفي وقت سابق الجمعة، التقى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في نيروبي زعيم المعارضة أودينغا، بعد أن كان قد التقى الرئيس كيباكي في إثيوبيا على هامش مشاركتهما في القمة العاشرة للاتحاد الأفريقي في إثيوبيا. ودعا بان إلى وقف أعمال العنف في كينيا، وتسوية المشاكل بين الفرقاء السياسيين، عبر الحوار بطريقة سلمية.

وكانت جينداي فريزر مساعدة وزيرة الخارجية الأميركية للشؤون الأفريقية قد دعت الخصوم السياسيين للتوصل إلى حل وسط ضمن جهود الوساطة التي يقودها أنان. وفي إطار الجهد الدولي المبذول لوقف العنف أيضا، دعا وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنر مجلس الأمن الدولي إلى التحرك ومساعدة شعب كينيا لتفادي وقوع هذا البلد في "نزاع دام ذي طابع عرقي".

يذكر أن الاضطرابات الدامية المندلعة منذ إعلان فوز كيباكي أسفرت عن مقتل أكثر من 850 شخصا. كما أجبرت أعمال العنف آلاف الأسر على مغادرة منازلها هربا بأرواحها، ولم يجد هؤلاء في مدينة مثل نيفاشا مكانا لهم سوى السجون للجوء إليها طلبا للحماية, في حين يواجه المشردون ظروفا قاسية.
المصدر : وكالات

التعليقات