فرنسا وإسبانيا تعلنان اعتقال المسؤول العسكري الجديد لـ"إيتا"
آخر تحديث: 2008/12/9 الساعة 17:22 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/12/9 الساعة 17:22 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/12 هـ

فرنسا وإسبانيا تعلنان اعتقال المسؤول العسكري الجديد لـ"إيتا"

الشرطة الفرنسية اعتقلت عدة أعضاء من منظمة إيتا على الأراضي الفرنسية (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت وزارتا الداخلية الفرنسية والإسبانية مساء الاثنين اعتقال المسؤول العسكري الجديد في منظمة إيتا الباسكية الانفصالية إيتشول إيريوندو، المعروف باسم "بالاك"، وذلك بمنطقة جيرد جنوب فرنسا.

وألقت فرقة مكافحة الإرهاب التابعة للشرطة الفرنسية القبض على إيريوندو رفقة عنصرين آخرين من التنظيم، وذلك بعد حوالي شهر من اعتقال غاريكوتتش إسبيازو روبينا، الزعيم العسكري السابق لإيتا.

وذكرت وسائل الإعلام الفرنسية أن المعتقلين الآخرين هما إنيكو زارباتيا وأسير بوريرو، كما أعلنت الشرطة أنها وجدت مع المعتقلين الثلاثة مسدسات ووثائق مزورة.

تهنئة وتعهد
وهنأت وزيرة الداخلية الفرنسية ميشيل إليو ماري قوات الأمن الفرنسية على هذه العملية، وأعربت عن ارتياحها لاعتقال العناصر الثلاثة، مؤكدة التزام السلطات الفرنسية بالتصدي لما سمته "الإرهاب الباسكي".

وقالت وزارة الداخلية الإسبانية بدورها إن إيريوندو ربما يكون متورطا في قتل ضابطي شرطة إسبانيين بجنوب غرب فرنسا في ديسمبر/ كانون الأول 2007.

وقد اعتقلت السلطات الفرنسية آنذاك اثنين من منفذي عملية القتل، وبقي الثالث هاربا ولم تحدد هويته.

ويعد الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأميركية منظمة إيتا -التي تطالب بانفصال إقليم الباسك الشمالي عن إسبانيا- "منظمة إرهابية"، ويتهمانها بالوقوف وراء قتل أكثر من 820 شخصا في سلسلة تفجيرات وعمليات على مدى العقود الأربعة الماضية.

المصدر : الجزيرة + وكالات