الشرطة البريطانية اعتقلت عشرات المتظاهرين (رويترز)

اقتحم عشرات من أنصار البيئة مطار ستانستيد بالعاصمة البريطانية لندن، مما عطل الحركة الجوية فيه لفترة قصيرة، وهو ما أثار مخاوف بشأن الإجراءات الأمنية في ثالث أكثر المطارات ازدحاما في بريطانيا.

وشكل المتظاهرون سلسلة بشرية واندفعوا قبل الفجر إلى داخل المطار الذي يبعد نحو ستين كلم من وسط لندن، ونجحوا في الوصول إلى مدرجه، قبل أن تتمكن الشرطة البريطانية من اعتقال 57 منهم في وقت لاحق.

وتستهدف المظاهرة وقف الحركة في المطار وما تسببه من تلوث مضر بالبيئة، إضافة إلى السعي لإيقاف خطط ترمى إلى توسعة المطار.

وقالت متحدثة باسم المطار إنه تم إلغاء نحو 21 رحلة إقلاع على الأقل، قبل إعادة فتح المدرج نحو الساعة 8:15 بالتوقيت المحلي المتزامن مع التوقيت العالمي الموحد.

وأعلنت جماعة بلين ستويبيد المدافعة عن البيئة على موقعها على الإنترنت أنها تقف وراء الاحتجاج، وقالت النشطة ليلي كمبر لتلفزيون سكاي نيوز -من على المدرج قبل اعتقالها- إن تصرفهم هذا سيمنع انبعاث أطنان من ثاني أكسيد الكربون المسبب لارتفاع درجة حرارة الأرض أو ما يعرف باسم الانحباس الحراري.

وأضافت "التغير المناخي سيؤثر على الكل، إنها كارثة عالمية آخذة في التشكل وعلينا أن نتحرك الآن".

المصدر : وكالات