شيخ محمد ورفاقه يريدون الإقرار بارتكاب هجمات سبتمبر
آخر تحديث: 2008/12/9 الساعة 01:13 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/12/9 الساعة 01:13 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/12 هـ

شيخ محمد ورفاقه يريدون الإقرار بارتكاب هجمات سبتمبر

رسم للمحكمة بغوانتانامو وزعته وزارة الدفاع الأميركية (الفرنسية)
 
قال خالد شيخ محمد ورفاقه الأربعة المتهمون بالوقوف خلف هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 على الولايات المتحدة إنهم يريدون الإقرار والاعتراف بأنهم مذنبون في تلك الهجمات.
 
وقال قاضي المحكمة العسكرية في القاعدة البحرية الأميركية غوانتانامو العقيد ستيفن هنلي إنه تلقى اليوم الاثنين مذكرة من المتهمين تفيد بهذا المعنى.
 
وقرأ القاضي من المذكرة التي جاء في مقدمتها "نحن الخمسة توصلنا إلى اتفاق بأن نطلب من اللجنة عقد جلسة فورية من أجل أن نعلن اعترافاتنا مع رغبتنا الجادة في هذا الشأن دون أن نكون تحت أي نوع من الضغط أو التهديد أو الترهيب أو تلقي الوعود من جانب أحد".
 
وقال الخمسة إن جميعهم يريدون سحب أي مذكرات قدمها المحامون الذين عينهم الجيش للدفاع عنهم.
 
وجاء في مذكرة خالد شيخ محمد ورفاقه أنهم اتخذوا قرارهم في الرابع من نوفمبر/تشرين الثاني وهو اليوم الذي انتخب فيه باراك أوباما ليصبح الرئيس القادم للولايات المتحدة.
 
صورة أرشيفية لخالد شيخ محمد
(الفرنسية-أرشيف)
عدم ثقة
وأكد الخمسة في المذكرة -التي وجهت للقاضي- أنهم لا يثقون في محاميهم وأنهم حاولوا عزلهم دون أن ينجحوا، وخاطب خالد شيخ محمد باللغة الإنجليزية القاضي أثناء مثوله "إنني لا أثق في الأميركيين ولا في جورج بوش ولا في المحامين ولا أثق حتى فيك".
 
ومن جهته علق القاضي هنلي على المذكرة بأنه لن يقبل أي اعترافات من المتهمين بأنهم مذنبون أثناء الجلسات التي من المقرر أن تعقد هذا الأسبوع لكنه لم يذكر السبب.
 
وقال القاضي إنه سيستجوب الخمسة ومن بينهم خالد شيخ محمد الذي قال بالفعل إنه "خطط للهجمات من الألف إلى الياء"، للتأكد من أنهم يفهمون أثار القرار الذي اتخذوه ويمكن أن يواجه الخمسة جميعهم عقوبة الإعدام.
 
وشكك القاضي فيما إذا كان القانون الذي يحكم محاكم غوانتانامو يسمح له بقبول أي إقرار بالذنب، وستمر القضية بعدة التماسات بطريقة تلقائية؟
والمتهمون الخمسة هم فضلا عن خالد، رمزي بن الشيبة ومصطفى أحمد ووليد بن عطاش وعلي عبد العزيز.
 
ويواجه كل من المتهمين الخمسة 2973 تهمة قتل أي يواجهون اتهاما نظير كل شخص قتل بالطائرات الأربع التي استهدفت مباني مركز التجارة العالمي ووزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) وميدان في بنسلفانيا سقطت فيه الطائرة الرابعة.
 
وكان المتهمون الأربعة وخالد شيخ محمد -الذي اعتقل في باكستان  2003 وسلم إلى عملاء الولايات المتحدة وقضى ثلاث سنوات في سجون سرية قبل جلبه إلى غوانتانامو- قد ذكروا أنهم تعرضوا لتعذيب قاس من قبل وكالة المخابرات المركزية السي آي أي بما في ذلك "محاكاة الغرق".
المصدر : وكالات