صورة نشرتها هآرتس لشيخ الأزهر محمد طنطاوي يصافح الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز في مؤتمر الأديان الشهر الماضي 

قالت أول إمراة تتولى منصب سفيرة لإسرائيل لدى الأمم المتحدة إنها ترى أن العداء العربي الذي استهدف إسرائيل يتراجع.
 
ولفتت المندوبة الإسرائيلية غابريلا شاليف في حديث صحفي، إلى مؤتمر حوار الأديان الذي عقد بمبادرة من الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز في مقر الأمم المتحدة بنيويورك منتصف نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.
 
وقالت إنها سابقة لم تحدث من قبل أن يستمع الملك عبد الله بن عبد العزيز لخطاب الرئيس شمعون بيريز الذي ألقاه في جلسة الحوار دون أن يغادر.
 
واعتبرت في حديث نقلته وكالة أسوشيتد برس أن اللقاءات التي تمت بين بيريز ووزيرة الخارجية تسيبي ليفني مع قادة ومسؤولين عرب خلف الكواليس على هامش المؤتمر، "يدلل على تراجع هذا العداء".
 
ورفضت الإفصاح عن المسؤولين العرب الذين التقوا بنظرائهم من الإسرائيليين.
 
يشار إلى أن السفيرة الإسرائيلية شاليف تتقن العربية وقد أتت للمنصب من خلفية أكاديمية.

المصدر : أسوشيتد برس