بوش يعترف بأن حرب العراق طالت أكثر مما توقع
آخر تحديث: 2008/12/6 الساعة 09:12 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/12/6 الساعة 09:12 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/9 هـ

بوش يعترف بأن حرب العراق طالت أكثر مما توقع

بوش: سيأتي يوم تعيش فيه إسرائيل بسلام إلى جانب فلسطين ديمقراطية (الفرنسية)

اعترف الرئيس الأميركي جورج بأن الحرب في العراق كانت أطول وأصعب مما كان متوقعا, ودافع مجددا عن قرار شن تلك الحرب.

وقال بوش في كلمة إلى مركز سابان لدراسات الشرق الأوسط بمؤسسة بروكنز إنه بعد هجمات 11 سبتمبر/أيلول "لم يكن من الممكن أن تسمح الولايات المتحدة لصدام حسين بأن يروع المنطقة ويتجاهل مطالب مجلس الأمن الدولي بتسليم أسلحة الدمار الشامل".

وفي هذا الموضوع قال أيضا "صحيح كما رددت مرات أن صدام حسين لم يكن على صلة بهجمات 11 سبتمبر/أيلول, ولكن قرار الإطاحة به لا يمكن عزله عما حصل في الهجمات".

واعتبر أنه كما يحصل في المشاريع الكبيرة فإن الجهود لا تؤتي دومًا الثمار وفقًا لما هو مخطط، وقال "قد قصرنا في بعض المجالات في تحقيق ما كنا نأمله".

وكان بوش الذي تنتهي ولايته الرئاسية في يناير/كانون الثاني المقبل قد قال في وقت سابق إن فشل أجهزة الاستخبارات بشأن امتلاك صدام أسلحة دمار شامل كان "أكبر شيء يدعو للأسف" خلال فترة رئاسته.

وفي الشأن النووي أكد بوش أن بلاده لن تسمح لإيران بتطوير سلاح نووي. وقال إن شن الحرب من أجل الإطاحة بالرئيس العراقي صدام حسين دفع إيران إلى إبطاء طموحاتها النووية إلا أنها استأنفت في رأيه السعي لتحقيق تلك الطموحات بعد انتخاب الرئيس محمود أحمدي نجاد عام 2006. وأضاف أنه "يبدو أيضا أن هزيمة صدام دفعت إيران إلى تغيير حساباتها".

وفي هذا السياق قال بوش "سيأتي يوم تعيش فيه إسرائيل بسلام إلى جانب فلسطين ديمقراطية في ظل مجتمعات لا وجود فيها لتنظيمات القاعدة وحزب الله و(حركة المقاومة الإسلامية) حماس, وحيث الشعوب من القاهرة إلى الرياض وبغداد وبيروت ودمشق وطهران تعيش في مجتمعات حرة ومستقلة".

وفيما يتعلق بسلام الشرق الأوسط اعتبر بوش أن العملية تعرضت لنكسات أرجعها لسوء الحظ, مشيرا في هذا الصدد إلى توعك رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون وفوز حركة حماس في الانتخابات الفلسطينية وما سماه بالاستيلاء الإرهابي على غزة.

وفي الشأن الداخلي أبدى بوش قلقه من ارتفاع نسب البطالة في الولايات المتحدة، ومن المشاكل التي يعانيها قطاع السيارات في البلاد، مشيرًا إلى أن خبراء الاقتصاد في البلاد يبذلون ما في وسعهم لإعادة الصحة إلى النظام الاقتصادي.
المصدر : وكالات