توقع بهبوط وإقلاع مائة رحلة من مطار سوفارنابومي اليوم (الفرنسية)

قال متحدث باسم مطار سوفارنابومي الدولي في بانكوك إن الحركة الطبيعية عادت إلى المطار بعد يومين من انتهاء حصار فرضه عليه أنصار المعارضة في سياق سعيهم لإسقاط الحكومة.

وذكر المتحدث أن المطار استأنف عملياته وكل موظفيه سعداء بالعودة إلى العمل مع العلم أن الطائرات بدأت الخميس رحلات الإقلاع بعد ساعات من مغادرة المعتصمين قاعات المطار.

وتوقعت صحيفة بانكوك بوست عبر موقعها الإلكتروني أن يشهد المطار وصول وإقلاع أكثر من مائة رحلة جوية من خارج وداخل البلاد اليوم.

وتكبدت شركة الخطوط الجوية التايلندية خسائر قدرت بعشرين مليار باهت (588 مليون دولار) بعدما اضطرت لإلغاء أكثر من ألف رحلة بسبب إغلاق المطار.

وكان أنصار تحالف الشعب من أجل الديمقراطية أنهوا أمس الأول احتلالهم للمطار الذي بدأ في الخامس والعشرين من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

فنيون يصلحون أجهزة المطار التي عبث بها أنصار المعارضة (الفرنسية) 
إطالة الأزمة
وعلى صعيد الأزمة السياسة أرجأت الحكومة التايلندية إلى أجل غير محدد جلسة برلمانية كان مقررا عقدها مطلع الأسبوع المقبل لاختيار رئيس وزراء جديد, ما يعني إطالة أمد الأزمة السياسية التي تعصف بالبلاد.

وكان التايلنديون يعلقون آمالا عريضة على اجتماع البرلمان يومي الاثنين والثلاثاء المقبلين, وأيضا على الخطاب التقليدي الذي كان مفترضا أن يلقيه ملك البلاد بوميبول أدوليادي بمناسبة عيد ميلاده الحادي والثمانين.

بيد أن تأجيل الجلسة البرلمانية وعدم تمكن الملك من إلقاء الخطاب -الذي كان يؤمل أن يلطف الأجواء- بسبب وعكة صحية خفيفة, خيب تلك الآمال. وأشاع عدم إلقاء الملك لخطابه في عيد ميلاده الحادي والثمانين حالة من عدم اليقين بسبب مكانته ودوره في نزع فتائل أزمات البلاد السياسية.

وبعد الإعلان عن تأجيل جلسة اختيار رئيس جديد للحكومة, يخشى تجدد الاضطرابات التي شلت تايلند لمدة أسبوع, في حال عدم الاستجابة لمطلب المعارضة الأساسي بتشكيل حكومة جديدة تحل محل حكومة سومشاي وانغساوات, الذي اتهمته المعارضة بأنه كان دمية بيد صهره رئيس الوزراء الأسبق تاكسين شيناواترا الذي تمت الإطاحة به عام 2006.

وكان المتظاهرون المؤيدون للمعارضة قد علقوا الاحتجاجات بعد أن أصدرت المحكمة الدستورية قرارا بحل حزب سلطة الشعب الذي يتزعمه رئيس الوزراء المستقيل سومشاي وانغساوات، متهمة إياه بالتواطؤ مع حزبين حليفين بتزوير الانتخابات قبل عام, ومنعت عشرات من سياسيي التحالف المنتخبين بينهم وانغساوات من ممارسة العمل السياسي خمسة أعوام.

بلبلة في الشارع التايلندي جراء امتناع الملك عن إلقاء خطابه المعهود بعيد ميلاده(الفرنسية)
وفي انتظار تشكيل حكومة أخرى, تتولى حكومة مؤقتة يترأسها تشافارات تشارنفيراكول القائم بأعمال رئيس الوزراء إدارة شؤون تايلند, وذلك بعد الاستقالة القسرية لرئيس الوزراء سومشاي وانغساوات.

انفجار ناراثيوات
في هذه الأثناء قتل خمسة أشخاص اليوم جراء انفجار قنبلة في أحد أسواق إقليم ناراثيوات جنوبي البلاد حسب معلومات الشرطة.

وقالت الشرطة إن أشخاصا يوصفون بأنهم من "المتمردين الإسلاميين" سرقوا وضربوا صاحب متجر في منطقة تشانا بإقليم ناراثيوات وعندما وصلت الشرطة للتحقيق انفجرت القنبلة. وأكدت أن خمسة أشخاص قتلوا جراء انفجارها وأصيب عشرة آخرون.

المصدر : وكالات