ساكاشفيلي يتعرض لهجوم مكثف من المعارضة منذ الهزيمة أمام روسيا (الفرنسية)

أقال رئيس الوزراء الجورجي غريغول ميغالوبليشفيلي اليوم الجمعة وزيري الدفاع والشؤون الخارجية في حكومته ضمن تعديل وزاري كبير على خلفية الهزيمة العسكرية التي تلقتها جورجيا أمام روسيا في أغسطس/آب الماضي.
 
وقال ميغالوبليشفيلي في مؤتمر صحفي "ينبغي إجراء تغييرات في مجال الدفاع، ومن المهم تعزيز السياسة الخارجية ويلزم المزيد من الخبرة في هذا الاتجاه".

وأضاف رئيس الوزراء الجورجي الذي تولى مهام منصبه في أكتوبر/تشرين الأول الماضي أن الحكومة تحتاج للتدقيق والفحص بسبب الحقائق الجديدة.

كما أعلن أن باتو كوتيليا نائب وزير الدفاع الجورجي ديفد كيزيراشفيلي سيتولى وزارة الدفاع، وأن وزير الثقافة غريغول فاشادزه سيحل محل الوزيرة إيكاترين تكشلاشفيلي البالغة من العمر 31 عاما.

وزيرة الخارجية المقالة تبلغ 31 عاما ورئيس الوزراء يعلن الحاجة إلى الخبرة
(الفرنسية-أرشيف)
وتأتي تلك الخطوة وسط عاصفة من الانتقادات شنتها المعارضة على حكومة الرئيس ميخائيل ساكاشفيلي وهزيمته أمام روسيا في حرب الأيام الخمس التي أعقبت هجوم تبليسي على أوسيتيا الجنوبية
 
    
من ناحية أخرى نقلت وكالة رويترز عن مصدر سياسي جورجي قوله إن سفير  جورجيا لدى الأمم المتحدة إيراكلي ألاسانيا الذي يحظى بشعبية قدم استقالته وأفادت تقارير بأن ألاسانيا قد ينافس ساكاشفيلي على الرئاسة.
 
غاز
في هذه الأثناء أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن جورجيا قطعت إمدادات الغاز عن أوسيتيا الشمالية.
 
وحث الوزير الروسي أمام اجتماع ضم خمسين وزير خارجية في هلسنكي بشأن الأمن في أوروبا على منع هذه الكارثة الإنسانية.

وقال "إن حكومة جورجيا اعتادت منذ مدة طويلة قطع إمدادات الغاز إلى أوسيتيا الجنوبية قبل الشتاء وهذا شيء غير إنساني".

المصدر : وكالات