الجيش السريلانكي يعلن استيلاءه على مائة زورق لنمور التاميل
آخر تحديث: 2008/12/5 الساعة 20:49 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/12/5 الساعة 20:49 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/8 هـ

الجيش السريلانكي يعلن استيلاءه على مائة زورق لنمور التاميل

 الجيش أعلن أن قواته تتقدم باتجاه آخر ميناء كبير يسيطر عليه التاميل (الفرنسية)

قال الجيش السريلانكي اليوم الجمعة إنه استولى على أكثر من مائة من الزوارق الصغيرة كان يستخدمها انفصاليو التاميل بعد أن سيطرت قواته على قرية ساحلية أثناء تقدمها باتجاه آخر ميناء كبير يسيطر عليه المتمردون.
 
وقال أودايا ناناياكارا المتحدث باسم الجيش إن "القوات استعادت مائة زورق مصنوعة من الألياف الزجاجية في ألامبيل" وألامبيل قرية تبعد نحو عشرة كيلومترات جنوب مولايتيفو.
 
وأوضح الجيش أنه سيطر على القرية أمس الخميس بعد قتال وصفه بأنه عنيف على الساحل الشرقي حيث تحاول الفرقة 59 التابعة له استعادة الجزء الذي تسيطر عليه جبهة تحرير نمور تاميل إيلام من مولايتيفو.
 
ويعمل جناح نمر البحر التابع للجبهة منذ فترة طويلة حول شواطئ الجزيرة في نقل السلاح والذخيرة وشن هجمات انتحارية على أهداف حكومية.
 
ويعتقد الجيش أن النمور نقلوا العديد من مقاتليهم وأسلحتهم إلى مولايتيفو وما زالت هناك فرقة ثقيلة في كيلينوتشي التي أعلنها المتمردون عاصمة لهم والتي تتقدم القوات باتجاهها من ثلاث جهات.
 
ويحاول الجنود الوصول إلى كيلينوتشي منذ سبتمبر/أيلول الماضي، وقال الجيش الأسبوع الماضي إنه على وشك السيطرة عليها لكن أمطارا غزيرة أوقفت تقدمه.
 
وقال زعيم النمور فيلوبيلاي براباكاران في خطابه السنوي الأسبوع الماضي إن سريلانكا تحلم إذا اعتقدت أنها ستنتصر وتعهد بالتصدي لها.
 
وأكد الجيش أن العمليات القتالية استؤنفت مع انحسار الأمطار. وكانت القوات الجوية قد أعلنت أن طائراتها قصفت مواقع متمردين في كيلينوتشي اليوم الجمعة لكن لم تقدم أي تفاصيل عن سقوط قتلى أو جرحى.
 
ولم يتسن الاتصال بالجبهة للتعليق وتكاد التأكيدات المستقلة تكون مستحيلة إذ يمنع الجانبان دخول الإعلام منطقة الحرب.
المصدر : رويترز