إدارة بوش تستكمل مراجعة سياستها بشأن أفغانستان
آخر تحديث: 2008/12/6 الساعة 00:52 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/12/6 الساعة 00:52 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/9 هـ

إدارة بوش تستكمل مراجعة سياستها بشأن أفغانستان

رايس تودع نظراءها الأوروبيين بإعلان استكمال مراجعة السياسة الأميركية في أفغانستان
(الفرنسية)

أعلنت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس اليوم الجمعة استكمال المراجعة التي تجريها الإدارة الأميركية لسياستها بشأن أفغانستان، في وقت يجتمع فيه الرئيسان الأفغاني حامد كرزاي والباكستاني آصف علي زرداري في مدينة إسطنبول التركية لتنسيق الجهود في مواجهة العناصر المسلحة.
 
وأثناء زيارتها للعاصمة الدانماركية كوبنهاغن الجمعة في إطار جولة أوروبية لوداع كبار الدبلوماسيين الآخرين قبل انتهاء ولاية إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش يوم 20 يناير/كانون الثاني المقبل قالت إن المراجعة التي تجريها الإدارة بشأن أفغانستان قد استكملت تقريبا.
 
وأضافت أن "الإدارة تجري مراجعتها وفقا لمبادئ مجلس الأمن القومي وسيجري مناقشتها مع أصدقائنا، وأتوقع أن تعلن بعض العناصر بطريقة ما، ولم نحدد ما الذي يمكن إعلانه وما الذي لا يمكن إعلانه".
 
ويشارك في مراجعة السياسة الأميركية إزاء أفغانستان إدارة بوش وهيئة الأركان المشتركة للقوات الأميركية، والقيادة المركزية الأميركية بقيادة الجنرال ديفد بتراوس.
 
كرزاي وزرداري
وبالتزامن مع تصريحات رايس جمع الرئيس التركي عبد الله غل نظيريه الأفغاني حامد كرزاي، والباكستاني آصف علي زرداري بمدينة إسطنبول لدعم التنسيق بين بلديهما في مواجهة العناصر المسلحة. 
 
وعقد غل اجتماعين منفصلين مع كل من كرزاي وزرداري قبل عقد اجتماع ثلاثي في وقت لاحق الجمعة.
 
ويعد اللقاء الثاني من نوعه عقب اللقاء الذي عقد في العاصمة التركية أنقرة في 30 إبريل/نيسان من العام الماضي بين كرزاي والرئيس الباكستاني السابق برويز مشرف، حيث ساءت العلاقات بينهما، لكنها تشهد تحسنا الآن بين زرداري وكرزاي.
 
وكان غل قد تلقى أمس الخميس اتصالا هاتفيا من بوش يشكر فيه جهوده لتنمية علاقات قوية بين باكستان وأفغانستان.

أردوغان لدى استقباله زرداري في إسطنبول (رويترز)
يذكر أن الولايات المتحدة وأفغانستان تتهمان باكستان بعد القيام بما يكفي للحيلولة دون عبور المسلحين الحدود ومهاجمة قوات الأميركية وقوات حلف شمال الأطلنطي في أفغانستان.

يأتي ذلك في وقت دعت فيه فرنسا الخميس إلى اجتماع لدول جوار أفغانستان من أجل تعزيز جهود السلام بهذا البلد، يعقد يوم 14 من ديسمبر/كانون الأول الحالي بباريس، حسب ما أكد الناطق باسم الخارجية الفرنسية.

مواجهات
ميدانيا أعلن مسؤولون عسكريون مقتل 17 من مقاتلي طالبان في مواجهات مع قوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة هناك.

وأوضح الجنرال بشير خان في هرات أن القوات الأفغانية وقوات التحالف قتلت اليوم الجمعة ثلاثة من مقاتلي طالبان واعتقلت اثنين آخرين في عمليات بحث في هرات غرب أفغانستان. كما قتلت أربعة في هلمند الخميس، واعتقلت أربعة في ولاية كابيسا شمال كابل.

يأتي ذلك بعد الإعلان أمس الخميس عن مقتل جنديين من الكتيبة الدانماركية  العاملة ضمن قوات حلف الناتو في أفغانستان.
 
وذكر البيان أن الجنديين قتلا أثناء دورية راجلة على تخوم بلدة غريشك بولاية هلمند عندما انفجر لغم أرضي أسفر عن مصرع جندي تلاه تبادل إطلاق نار مع المسلحين لقي فيه جندي آخر حتفه.
 
وبذلك يرتفع عدد الجنود الدانماركيين الذين قتلوا إلى 19 منذ نشر كوبنهاغن سبعمائة جندي ضمن حلف الناتو عام 2001، يتمركزون تحت قيادة القوات البريطانية بالجنوب الأفغاني قرب هلمند.

من جهة أخرى توعد قادة في طالبان بتوسيع عملياتهم لتشمل الولايات الشمالية في أفغانستان بعد معركة في ولاية بادغيس الشمالية الغربية قبل نحو أسبوع بين الحركة والقوات الحكومية. 
المصدر : وكالات