بنيامين نتنياهو متفقدا بلدة سديروت المتاخمة لقطاع غزة قبل أيام من العدوان (الفرنسية)

قال زعيم المعارضة اليمينية في إسرائيل بنيامين نتنياهو إنه يؤيد استخدام كل الوسائل لإنهاء ما أسماه سيطرة حركة المقاومة الإسلامية (حماس) على قطاع غزة.

وأبلغ زعيم حزب الليكود محطة CNN الإخبارية في تصريح يتزامن مع اليوم الرابع من العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة أن إسرائيل "ملزمة في النهاية بإسقاط حماس لأنها عدو".

وشبه نتنياهو وجود حركة حماس في منطقة قريبة من تل أبيب بوجود موقع لتنظيم القاعدة يتلقى دعما من إيران على تخوم مدينة نيويورك الأميركية، مضيفا أن هذا الوضع "قائم بصورة أو بأخرى في غزة".

وقال نتنياهو -الذي تشير الاستطلاعات إلى احتمال فوزه بالانتخابات التشريعية المقبلة- إنه استجاب لنداء رئيس الوزراء إيهود أولمرت للمساعدة في حملة العلاقات العامة التي تنظمها إسرائيل أثناء العملية العسكرية القائمة في قطاع غزة.

وعما إذا كان يؤيد بدء هجوم بري على القطاع قال إنه أبلغ رئيس الوزراء من موقعه زعيما للمعارضة أنه يؤيد أي قرار تتخذه الحكومة، "لأن ذلك سيعكس وحدة شعب إسرائيل المتحد في سبيل الدفاع عن بلدنا".

وفي مقابلة مع وكالة رويترز رد نتنياهو بالإيجاب على سؤال عما إذا كانت الإطاحة بإدارة حماس لقطاع غزة ستكون هدفا رئيسا لحكومة بقيادة ليكود.

وعن الطريقة التي سيستخدمها لإنهاء حكم حماس للقطاع قال نتنياهو دون إسهاب في التفاصيل "بكل الوسائل اللازمة".

ورفض نتنياهو التعليق على الأساليب العسكرية التي قد تستخدمها إسرائيل بخلاف الضربات الجوية التي أسفرت عن مقتل أكثر من 380 فلسطينيا من بينهم 62 مدنيا على الأقل، حسب تقديرات الأمم المتحدة.

وشدد زعيم المعارضة الإسرائيلي على أن فصائل المقاومة الفلسطينية "تقصف مدنيينا بالصواريخ وهم يختبئون وراء المدنيين"، مضيفا أن تلك "جريمة حرب مزدوجة".

وزعم نتنياهو أن إسرائيل تحاول تقليل الخسائر البشرية في صفوف المدنيين الفلسطينيين. واتهم حماس باستخدام المدنيين في قطاع غزة "دروعا بشرية" بوضع قاذفات الصواريخ ومخازن الأسلحة وسط مناطق مكتظة بالسكان.

المصدر : وكالات