التشيك تؤيد عدوان غزة وحزبها الشيوعي يصفه بالبربري
آخر تحديث: 2008/12/31 الساعة 00:55 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/12/31 الساعة 00:55 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/4 هـ

التشيك تؤيد عدوان غزة وحزبها الشيوعي يصفه بالبربري

شفارزينبيرغ (يمين) يصافح رئيس الوزراء الإسرائيلي بالقدس هذا الشهر (الفرنسية-أرشيف)

أسامة عباس-براغ
 
تباينت المواقف السياسة داخل جمهورية التشيك في التعاطي مع الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، فبينما أيدت الحكومة هذه الحرب معتبرة أن لإسرائيل الحق في الدفاع عن نفسها ضد هجمات حماس، أدانت الأحزاب الشيوعية هذه الهجمات ووصفتها بالبربرية.
 
فقد حمل وزير الخارجية التشيكي كاريل شفارزينبيرغ -الذي بحث مع نظرائه في بروكسل الأزمة في غزة- في بيان تلقت الجزيرة نت نسخة منه حركة المقاومة الفلسطينية (حماس) مسؤولية التصعيد، ودعا إلى تجاهل هذه المنظمة حسب تعبيره أي مفاوضات محتلمة وتجريدها من السلاح.
 
وقال شفارزينبيرغ الذي ستتسلم بلاده بعد يومين رئاسة الاتحاد الأوروبي، تقديره لوجود أبرياء في غزة، مضيفا أن عليهم البحث عن طرق مناسبة مع "أصدقائه" الإسرائيليين "لتخليص الشباب من أيدي المنظمات الراديكالية"، حسب قوله.
 
في المقابل اعتبر رئيس لجنة العلاقات الخارجية في الحزب الشيوعي التشيكي الموراقي حسن شرفوا أن الموقف الرسمي التشيكي يشكل امتدادا لنفس السياسة الخارجية السابقة في مجال الكيل بمكيالين تجاه العرب عامة والفلسطينيين خاصة.
 
وأصدر الحزب أمس بيانا اعتبر –حسب شرفوا- من أعنف البيانات ضد السياسة الإسرائيلية والأميركية، حيث وصف الهجوم الإسرائيلي على غزة بـ"الهمجي"، وقال إن الشعب الفلسطيني "يشهد أبشع أنواع الجرائم ضد الإنسانية"، ووصف ما جرى بأنه "مذبحة تنطوي على جرائم حرب".
 
وقال البيان إن الحزب الشيوعي مع جميع الأحزاب الشيوعية الأخرى يعتبرون أن إسرائيل حصلت على الضوء الأخضر لتدمير غزة من الرئيس الأميركي المنتهية ولايته جورج بوش ونفاق سياسة الاتحاد الأوروبي وتواطؤ بعض الأنظمة العربية، إضافة إلى دوافع الانتخابات الإسرائيلية المقبلة.
 
وقد أكد نائب رئيس الحزب للشؤون الدولية بيرجي ماشتالكا من جهته ما ورد في بيان الحزب، ودعا المنظمات الدولية والاتحاد الأوروبي وحركات السلام الدولية والقوى الديمقراطية في العالم إلى التضامن مع الشعب الفلسطيني ووقف ما يرتكب بحقه من مذابح.
 
وقال ماشتالكا النائب في البرلمان الأوروبي إن ادعاء إسرائيل بأن الفلسطينيين في غزة ينتجون صواريخ بوسائل محلية ليس سوى محاولة لإبعاد الأنظار عن السبب الحقيقي للمشكلة المتمثل بالاحتلال وإرهاب الدولة وخرق القانون الدولي واتفاقيات جنيف.
المصدر : الجزيرة