المواجهات تصاعدت مؤخرا شمال شرق سريلانكا (الفرنسية-أرشيف)

أغارت طائرات سريلانكية على مواقع مخابئ لقائد متمردي جبهة نمور تحرير تاميل إيلام بينما استمر القتال المكثف حول عاصمة التاميل.

وأعلن الجيش الحكومي أن الغارات الجوية على مخابئ معروفة لقائد جبهة النمور فيلوبيلالي براهاكارا أقصى شمال البلاد، تأتي مع تصاعد القتال حول بلدة كيلينوتشتشي.

وقال المتحدث باسم القوات الجوية جاناكا ناناياكارا إن الغارات أصابت أهدافها بدقة, دون الإشارة إلى تفاصيل حول الأضرار.

من جهة ثانية أعلنت القوات الحكومية أنها استولت على مدينة مولياولاي شمال شرق البلاد, حيث تدور مواجهات عنيفة.

وذكر الجيش أن قواته شنت هجوما عنيفا على هذه المنطقة أمس الجمعة مدعومة بقصف مدفعي وغارات جوية وعدد من المدرعات.

في المقابل لم تعلق جبهة النمور على تلك الأنباء التي لم يتم تأكيدها من مصدر مستقل مع حظر الجيش دخول الصحفيين مناطق القتال.

يُذكر أن الجيش الحكومي يقترب من كيلينوتشتشي منذ سبتمبر/ أيلول أيلول الماضي لكنه ظل يهاجم الدفاعات المكثفة حول مشارف البلدة الأسبوعين الأخيرين، وزعم الجانبان أنهما أوقعا عددا أكبر من الضحايا.

وتقاتل الجبهة القوات الحكومية منذ عام 1983 حيث تسعى لوطن مستقل لأقليات التاميل، في مواجهة ما تصفه بسوء المعاملة التي تمارسها الحكومات المتعاقبة بقيادة الأغلبية السنهالية منذ الاستقلال عن بريطانيا عام 1948.

المصدر : وكالات