كرزاي: لا حاجة لقوات إضافية إلا على حدود باكستان
آخر تحديث: 2008/12/27 الساعة 08:47 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/12/27 الساعة 08:47 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/30 هـ

كرزاي: لا حاجة لقوات إضافية إلا على حدود باكستان

حطام السيارة التي استخدمت بالهجوم الانتحاري في هيرات (الفرنسية)

أكد الرئيس الأفغاني حامد كرزاي أن بلاده لا تحتاج قوات أجنبية إضافية في المدن والولايات الداخلية بعكس الحدود الشرقية مع باكستان التي تحتاج إلى مزيد من الرقابة والتحكم، حسب رأيه.

وقال كرزاي في مقابلة مع صحيفة "الباييس" الإسبانية في عددها الصادر أمس إن "إرسال المزيد من الجنود إلى المدن الأفغانية لن يحل شيئا ولكن إرسال القوات إلى الحدود مع باكستان سيكون له معنى، فهناك نحتاج للمساعدة أكثر من أي موقع آخر".

وانتقد الرئيس الأفغاني ما أسماه استعانة التحالف بمأجورين لملاحقة عناصر من حركة طالبان يقومون باعتقال المواطنين وإهانتهم، داعيا المجتمع الدولي إلى احترام سيادة أفغانستان وتركيز الجهود في المناطق التي يحتاج فيها الشعب للمساعدة.

إسبانيا لن تزيد قواتها
في هذه الأثناء استبعدت إسبانيا إرسال مزيد من جنودها إلى أفغانستان حتى لو طلبت الإدارة الأميركية الجديدة ذلك.

وا ستبعد رئيس الوزراء الإسباني خوسيه رودريغير لويس ثاباتيرو إرسال المزيد من الجنود الإسبان إلى أفغانستان مهما كانت الأسباب في وقت تنتظر فيه بعض الدول المساهمة في قوات الناتو إمكانية إرسال قوات إضافية.

وجاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده الجمعة في مدريد أكد فيه أن حكومته تدرس وبعناية ما يجب أن تقدمه لمساعدة عمليات حلف شمال الأطلسي في أفغانستان، لكنها وبكل تأكيد ليست في وارد التفكير بإرسال مزيد من الجنود.

وجاءت تصريحات ثاباتيرو في معرض رده على الأنباء التي قالت إن حكومته قد تلغي سقف الـ3000 جندي الذي وضعته على عدد جنودها في الخارج ما أثار تكهنات باحتمال إرسال المزيد من الجنود إلى أفغانستان في حال طلبت الإدارة الأميركية المقبلة ذلك.

مقتل

كرزاي قال إن القوات الأجنبية الإضافية مطلوبة لمراقبة الحدود مع باكستان(الفرنسية)
كندي وبريطاني
من جهة أخرى أكدت مصادر عسكرية كندية أن أحد جنودها قتل الجمعة وأصيب ثلاثة آخرون جراء انفجار عبوة ناسفة استهدفت عربتهم المصفحة في مديرية ضاري بولاية قندهار.

وبهذا يرتفع عدد قتلى الجيش الكندي في أفغانستان منذ العام 2001 إلى 104 جنود سبعة منهم قتلوا في ديسمبر/ كانون الأول الجاري.

واعترفت وزارة الدفاع البريطانية من جهتها في بيان رسمي أمس بمقتل الرقيب بنيامين واتلي (20 عاما) أثناء مشاركته في عملية مشتركة بمنطقة لشكر غاه.

وفي حادث آخر، أكد رئيس فرع الاستخبارات الأفغانية بولاية باكتيا غلام داستاغير رستميار مقتل أربعة أطفال أفغان وإصابة ستة آخرين الجمعة في انفجار قذيفة هاون كانوا يلعبون بها في قرية غارديز.

وأوضح مصدر طبي أفغاني أن اثنين من الأطفال الجرحى نقلا إلى العاصمة كابل نظرا لخطورة إصابتهما.

لندن أعلنت عن مقتل أحد جنودها بأفغانستان(رويترز)
يذكر أن هناك آلاف الذخائر والمقذوفات غير المنفجرة بينها ألغام وقذائف هاون منتشرة في أنحاء متفرقة من أفغانستان مخلفات باقية من ثلاثة عقود من الحرب وأعمال العنف التي بدأت في البلاد مع الغزو السوفياتي عام 1979. 

هجوم انتحاري
وفي ولاية هيرات الواقعة غرب أفغانستان أصيب اثنان من المتعاقدين الأجانب مع الشرطة الأفغانية وجندي أجنبي إضافة إلى جندي أفغاني جراء انفجار سيارة مفخخة كان يقودها انتحاري، حسب بيان صادر عن القوات الأميركية بهذا البلد.

ولم تتبن أي جهة الهجوم الذي وقع قرب معسكر تدريب تديره القوات الأميركية ويشبه الهجمات التي ينفذها مقاتلو طالبان في قتالهم مع القوات الحكومية والأجنبية بهذا البلد.

ويعمل المتعاقدان في شركة داين كورب ومقرها بالولايات المتحدة في تدريب الشرطة الأفغانية حسب ما أشار متحدث أميركي رافضا الإفصاح عن جنسيتهما.

المصدر : وكالات