احتجاجات غاضبة بقندهار لمقتل 12 مدنيا بقصف أميركي
آخر تحديث: 2008/12/27 الساعة 11:26 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/12/27 الساعة 11:26 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/30 هـ

احتجاجات غاضبة بقندهار لمقتل 12 مدنيا بقصف أميركي

القوات الدولية في أفغانستان نفت استهداف المدنيين (الفرنسية-أرشيف)
شهدت ولاية أفغانية اليوم احتجاجات غاضبة في أعقاب مقتل نحو 12 مدنيا بينهم نساء وأطفال، في قصف نفذته مروحيات تابعة للتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

ونقل مراسل الجزيرة عن شهود عيان أن طائرات القوات الأميركية قصفت أحد المنازل في مديرية ميوند بولاية قندهار.

وقال الشهود إن أقارب لصاحب المنزل كانوا في زيارته عندما قصفته الطائرات الأميركية مما أسفر عن مقتل كل من بداخله, ولم تعلق السلطات الأمنية المحلية على الحادث حتى الآن.

في المقابل أفاد بيان لقوات التحالف أن الجنود قتلوا 11 من عناصر حركة طالبان, واعتقلوا اثنين آخرين بالهجوم. كما أشار إلى إصابة امرأة في ساقها بالهجوم, وقال إن المسلحين كانوا بصدد تجهيز عبوات ناسفة.

وكانت اللجنة المستقلة لحقوق الإنسان بأفغانستان أصدرت مؤخرا تقريرا بعنوان "من الأمل إلى الخوف" اعتبرت فيه أن سقوط قتلى من المدنيين بغارات جوية تشنها قوات أجنبية وعمليات التفتيش الليلية العنيفة هما السببان الرئيسيان لغضب الأفغان من القوات الأجنبية.

وأشار التقرير نقلا عن تقديرات للأمم المتحدة إلى أن 695 مدنيا قتلوا هذا العام في غارات شنتها قوات أجنبية وأفغانية.

كما حثت اللجنة الحقوقية في تقريرها على مزيد من التنسيق بين القوات الأجنبية والحكومية، وإنهاء العمليات الليلية مع العمل على تحقيق العدالة للضحايا واتخاذ إجراءات ضد المتورطين بالانتهاكات.

وكان الرئيس الأفغاني حامد كرزاي قد حث القوات الأجنبية عدة مرات على تنسيق العمليات مع حكومته للحد من القتلى المدنيين، ووقف عمليات تفتيش المنازل.
المصدر : الجزيرة + رويترز