الشرطة تحتجز مئات المتظاهرين في ولاية شمالي الهند
آخر تحديث: 2008/12/26 الساعة 11:27 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/12/26 الساعة 11:27 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/29 هـ

الشرطة تحتجز مئات المتظاهرين في ولاية شمالي الهند

الشرطة استخدمت العيارات الحية والغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين (الفرنسية-أرشيف)

احتجزت الشرطة الهندية نحو ألف متظاهر واستخدمت الغاز المسيل للدموع والعيارات الحية في الهواء لتفريق مئات آخرين من ناشطي حزب ساماجوادي المعارض الذين تظاهروا في ولاية أوتار براديش شمالي الهند أمس إثر مقتل موظفي عام كبير.
 
ووقعت أشد الاحتجاجات عنفاً في مدينة أورايا في الولاية حيث أظهرت لقطات تلفزيونية محتجين يقذفون الحجارة وعدة حافلات تحترق، بينما اضطرت الشرطة إلى إطلاق بضعة عيارات نارية في الهواء وأيضاً بعض عبوات الغاز المسيل للدموع كما استخدمت الهري لتفريق المحتجين من ناشطي الحزب.
 
كما أوقف المحتجون القطارات في عدة مدن وعطلوا حركة المرور في مدينة لوكناو عاصمة الولاية، وتعهدوا بإصابة الولاية –التي تعد أكثر ولايات الهند سكانا- بالشلل عن طريق تنظيم إضراب على مستوى الولاية.
 
واندلعت هذه المظاهرات بعد العثور على مهندس الأشغال العامة مانوج كومار جوبتا مقتولاً وعليه آثار ضرب مبرح في أورايا أول أمس الأربعاء.
 
وتم اعتقال مشرعاً عاماً من حزب باهوجان ساماج الحاكم -الذي تترأسه في الولاية رئيسة وزراء الولاية ماياواتي- فيما يتعلق بمقتل جوبتا إلا أنه لم توجه إليه تهم رسميه بانتظار عرضه على المحكمة في السابع من الشهر المقبل. 
المصدر : رويترز