الجيش السريلانكي يعلن سيطرته على قرية للمتمردين
آخر تحديث: 2008/12/26 الساعة 18:55 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/12/26 الساعة 18:55 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/29 هـ

الجيش السريلانكي يعلن سيطرته على قرية للمتمردين

وزارة الدفاع أكدت أن قواتها على مشارف عاصمة المتمردين في الشمال (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت وزارة الدفاع السريلانكية أن القوات الحكومية أحكمت قبضتها اليوم على قرية إستراتيجية بعد معركة حامية مع متمردي التاميل خلفت أربعين قتيلا على الأقل.
 
وأضافت الوزارة أن قوات الأمن دخلت بلدة مولياوالا قرب مدينة مولايتيفو التي تضم المقرات الرئيسية لمعسكرات متمردي جبهة نمور تحرير تاميل إيلام.
 
كما قالت في بيان لها إن القوات الحكومية تشتبك حاليا في معركة حامية مع متمردي التاميل في المنطقة، مؤكدة أن المتمردين تكبدوا خسائر فادحة، لكنها لم تعط مزيدا من التفاصيل عن هذا القتال.
 
وكانت الوزارة قد أعلنت في بيان سابق أن قواتها قتلت على الأقل أربعين متمردا وصدت هجوما مضادا لمتمردي التاميل يوم أمس.
 
وأوضحت أن هذه الاشتباكات اندلعت على ثلاث جبهات خارج بلدة كيلينوتشي، العاصمة السياسية لمتمردي التاميل، حسب الوزارة.
 
وتعتبر مدينتا كيلينوتشي ومولايتيفو المدينتين الرئيسيتين اللتين لا تزالان تحت سيطرة المتمردين.
 
وقالت الوزارة إن القناصة قتلوا 28 مسلحًا في موقعين بينما قُتل 12 وأصيب 18 آخرون في اشتباك ثالث حول مدينة كيلينوتشي، دون أن توضح ما تكبدته القوات الحكومية من خسائر.
 
وأضافت أن المتمردين حاولوا عدة مرات استرداد مواقع فقدوها لصالح القوات الحكومية، في إشارة إلى المعارك الجارية حاليا على طول مواقع كيلينوتشي.
 
ولم يصدر أي تعليق من الجبهة، التي كانت قد أعلنت قبل أربعة أيام أنها قتلت أكثر من مائة جندي واستردت إحدى مناطقها التي استولت عليها تلك القوات.
 
ومن المعروف أن كلا من الطرفين يبالغ في حجم خسارة الآخر، ويعتبر من المستحيل عمليا التأكد من صحة المعلومات الواردة من هناك، بصورة مستقلة حيث يحظر على الصحفيين وعمال الإغاثة الوصول إلى منطقة الصراع.
 
وأكدت القوات الحكومية في الأشهر الأخيرة أنها حققت تقدما هائلا في قتال المتمردين في الشمال، والاستيلاء على سلسلة من المواقع التي كانت تحت سيطرة المتمردين.
المصدر : الفرنسية