الولايات المتحدة وجورجيا توقعان معاهدة إستراتيجية
آخر تحديث: 2008/12/25 الساعة 15:57 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/12/25 الساعة 15:57 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/27 هـ

الولايات المتحدة وجورجيا توقعان معاهدة إستراتيجية

رايس في لقاء سابق مع الرئيس الجورجي ميخائيل ساكاشفيلي (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت جورجيا اليوم أنها ستوقع مع الولايات المتحدة في الرابع من يناير/كانون الثاني المقبل على معاهدة شراكة إستراتيجية، في خطوة يرجح أن تفاقم غضب موسكو تجاه سلطات تبليسي.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الجورجية خاتونا أيسافا إن وزير الخارجية الجورجية غريغول فاشادزي سيوقع مع نظيرته الأميركية كوندوليزا رايس على معاهدة شراكة إستراتيجية بواشنطن في 4 يناير/كانون الثاني.

ويعتبر الاتفاق على غرار اتفاقية إستراتيجية أبرمتها واشنطن مؤخرا مع أوكرانيا، وينتظر أن يزيد من حدة التوتر مع موسكو التي خاضت في وقت سابق من العام الحالي حربا قصيرة مع جورجيا حول منطقة أوسيتيا الجنوبية الساعية للانفصال والتي تعتبرها تبليسي جزءا من أراضيها.

ويشبه الاتفاق المنتظر توقيعه شراكات إستراتيجية مع أستونيا ولاتفيا وليتوانيا أبرمت عام 1998، عندما كانت الدول الثلاث تسعى للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي (الناتو) في مواجهة معارضة شديدة من موسكو.

ووقعت الولايات المتحدة وأوكرانيا في 19 من ديسمبر/كانون الأول الجاري على اتفاق إستراتيجي يعزز الوجود الأميركي في منطقة القرم، المنطقة الناطقة باللغة الروسية حيث يوجد أسطول البحر الأسود الروسي.

واتفق وزراء الناتو في اجتماع عقد في وقت سابق من هذا الشهر على تعزيز العلاقات مع جورجيا وأوكرانيا دون منحهما وضعية مرشحين رسميين للانضمام إلى الحلف.

المصدر : الفرنسية