اعتقالات ومصادرة متفجرات ببنغلاديش قبل أيام من الانتخابات
آخر تحديث: 2008/12/26 الساعة 01:21 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/12/26 الساعة 01:21 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/29 هـ

اعتقالات ومصادرة متفجرات ببنغلاديش قبل أيام من الانتخابات

استنفار أمني في بنغلاديش قبل الانتخابات المقررة الاثنين المقبل (رويترز-أرشيف

أعلنت الشرطة في بنغلاديش الخميس أنها اعتقلت سبعة أشخاص للاشتباه بانتمائهم لجماعة إسلامية محظورة، وقالت إنها عثرت على كمية كبيرة من مواد متفجرة كانوا يخبئونها. 

ويأتي الحادث قبل أربعة أيام من الانتخابات البرلمانية والمفترض أن تعيد الحكم الديمقراطي إلى البلاد بعد عامين من تسلم حكومة طوارئ بدعم من الجيش مقاليد الحكم.
 
ولم توضح الشرطة ما إذا كان للمسلحين والمتفجرات التي كانت بحوذتهم علاقة بمؤامرة لإعاقة تلك الانتخابات.
 
وقال قائد الشرطة في مقاطعة غاباندا ويدعى منير الزمان إنه عثر على 50 عبوة من القنابل اليدوية وبطاريات وكتب عن الجهاد، مضيفا أن المعتقلين تم توقيفهم في مناطق متفرقة الأربعاء والخميس.

وذكر أنه تم اعتقال ثلاثة أشخاص في البداية بحوذتهم المواد المتفجرة، واتبع ذلك اعتقال أربعة آخرين بعد المعلومات التي حصلوا عليها من الثلاثة الأوائل، مضيفا أن المعتقلين من جماعة مجاهدي بنغلاديش التي سبق أن اتهمت بتنفيذ عدد من التفجيرات في البلاد في الأعوام الأخيرة.

وقال منير الزمان إن المعتقلين اعترفوا بأنهم أعضاء في الجماعة المحظورة، واعترفوا عن آخرين يجري البحث عنهم حاليا كما يجري استجوابهم للحصول على مزيد من المعلومات.

وعن علاقة الأمر بالانتخابات البرلمانية المقرر إجراؤها الاثنين المقبل قال منير الزمان إن هذا لم يتضح بعد.

اتهامات
وكانت رئيسة الوزراء السابقة خالدة ضياء التي تتزعم حزب بنغلاديش الوطني قد اتهمت في وقت سابق الخميس الحكومة وخصوم حزبها بالتآمر على تزوير الانتخابات البرلمانية.

وقالت خالدة "إنهم يتآمرون لجلب حزب موال وممثليهم الهزليين إلى السلطة"، في إشارة إلى الحكومة ومنافستها الشيخة حسينة واجد التي تتزعم حزب رابطة عوامي.
 خالدة ضياء وحديث مبكر عن التزوير (الفرنسية)

وأضافت وسط حشود قدرت بعشرات الآلاف في مهرجانات انتخابية لها "إنهم يحاولون كذلك ترويعي لأبتعد عن الانتخابات بل حتى قتلي"، وحذرت من أن الشعب لن يقبل النتيجة إذا خسر التحالف الذي يقوده حزب بنغلاديش الوطني.

ولكن منافستها الشيخة حسينة قالت إن خالدة "تستخدم الآن تكتيكات ترويع بعد العثور على قنابل وتوجه اتهامات كاذبة".

وقال قائد الشرطة الوطنية نور محمد إن السلطات ليس لديها معلومات عن أي "محاولة منظمة" لاستهداف السياسيين البارزين، في وقت أعلنت فيه الشرطة المحلية اعتقال ثلاثة إسلاميين مسلحين كانت بحوزتهم متفجرات وأدوات تستخدم في صنع قنابل

وتعد خالدة ومنافستها الشيخة حسينة واجد اللتان ظلتا تتبادلان رئاسة الوزراء طيلة 15 عاما حتى العام 2006 المتنافستين الرئيستين في الانتخابات المقررة التي ستحل الجهة الفائزة فيها محل الحكومة المؤقتة التي تولت السلطة وسط حالة من عدم الاستقرار وأعمال عنف في يناير/ كانون الثاني 2007.
المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: