رايس: العرب سيحترموننا مع الوقت لسعينا لمساواتهم بنا
آخر تحديث: 2008/12/24 الساعة 00:56 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/12/24 الساعة 00:56 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/27 هـ

رايس: العرب سيحترموننا مع الوقت لسعينا لمساواتهم بنا

رايس: التاريخ سيظهر أن العراق سيكون أول دولة ديمقراطية بالعالم العربي (رويترز-أرشيف)

اعترفت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس بأن شعبية الولايات المتحدة في الشرق الأوسط ليست "كبيرة جدا". وقالت إنها تتفهم أن العرب يشعرون بالإهانة وعدم الاحترام من قبل أميركا منذ مدة طويلة.
 
وأضافت في حديث لوكالة الأنباء الفرنسية أن "هذا الشعور لم يأت مع إدارة الرئيس جورج بوش ولن ينتهي بذهابها". وأقرت بأن إدارة بوش أنجزت أهدافا أقل من الأهداف التي حددتها لنفسها ولكن "التاريخ سوف يثبت صحتها".
 
وقالت رايس التي ينتهي عملها مع قدوم إدارة الرئيس المنتخب باراك أوباما يوم 20 يناير/كانون الثاني القادم إن العالم العربي سيغير مع الوقت نظرته تجاه إدارة بوش.

وأوضحت "بمرور الوقت وفي نهاية المطاف أعتقد أنه سيتم احترام حقيقة أن أميركا وقفت إلى جانب العالم العربي والعرب لتكون لهم نفس الحقوق ونفس القدرة على العيش بحرية كما نعيش نحن".

وقالت الوزيرة الأميركية إن التاريخ "سينصف" بوش بإظهار أن العراق -في أعقاب الغزو الذي قادته الولايات المتحدة عام 2003- سوف يغير وجه الشرق الأوسط "وسيكون أول دولة ديمقراطية متعددة الأعراق والمذاهب الدينية في العالم العربي".

وأقرت رايس بأن عملية السلام الفلسطينية الإسرائيلية -التي تم إحياؤها في أنابوليس منذ عام- لم تؤد إلى اتفاق سلام وهو الهدف المعلن لولاية بوش الثانية، لكن الوضع قد تحسن منذ تولى بوش منصبه في ذروة الانتفاضة الفلسطينية، على حد قولها.

وأضافت "نعم لم يتم التوصل إلى قيام دولة فلسطينية حتى الآن، ونعم حماس تلحق الخراب والدمار في غزة، لكن إذا نظرتم إلى ما كان يجري في العام 2001 فستلاحظون كم ابتعدت الأمور عن تلك الأوضاع السيئة".

وأشارت رايس إلى أن "الحرب على الإرهاب" فشلت في القضاء على تنظيم القاعدة وزعيمه أسامة بن لادن، ولكن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في العراق على وشك هزيمة فرع القاعدة هناك.

ولفتت إلى أن حركة طالبان وتنظيم القاعدة يمكن أن يعززا نفوذهما على طول الحدود بين أفغانستان وباكستان، لكنها استدركت بالقول إنها لا تعتقد أنه "سيكون من الصواب القول إنهما هناك دون منازع". وقالت "نحن نكسب الكثير من المعارك الكبرى، ولكن الحرب لم تنته بعد".

واعتبرت رايس أن العقوبات الدولية ضد إيران فشلت حتى الآن في إرغام طهران على إيقاف أنشطتها النووية الحساسة لكنها تعول على استمرار الضغوط المالية.
 
وقالت "الإيرانيون يدفعون التكلفة، وسنرى كم سيستغرق ذلك قبل أن تبدأ التكلفة بالتأثير على السياسة الإيرانية". وأعربت عن اعتقادها بأن التكلفة ستتفاقم بسبب انخفاض أسعار النفط "مع وجود اقتصاد مهلهل بالفعل حتى قبل انخفاض أسعار النفط".
المصدر : الفرنسية