الشيخة حسينة واجد واجهت عدة تهم من طرف السلطات البنغالية (رويترز)

سياسية بنغالية تولت رئاسة حكومة بلادها بين عامي 1996 و2001، وهي رئيسة حزب رابطة عوامي.
 
المولد والنشأة: ولدت الشيخة حسينة واجد يوم 28 سبتمبر/أيلول 1947 بتونجيبارا وهي ابنة مؤسس بنغلاديش ورئيسها السابق الشيخ مجيب الرحمن.
 
الدراسة والتكوين: بعد إنهاء تعليمها في مراحله الابتدائية والمتوسطة التحقت حسينة واجد بجامعة دكا التي تخرجت منها عام 1973.
 
التجربة السياسية: أثناء دراستها كانت تنشط ضمن اتحاد الطلبة وترأست طلبة رابطة عوامي بالجامعة، كما انتخبت نائبة لرئيس اتحاد الطلبة عام 1966.

وفي 15 أغسطس/آب 1975 اغتال ضباط بنغاليون جميع أفراد أسرتها، ونجت هي وشقيقتها من الاغتيال لوجودها آنذاك في ألمانيا.

ثم ظلت فترة في المنفى بين بريطانيا والهند حتى انتخابها رئيسة لرابطة عوامي، ما سهل لها العودة إلى البلاد يوم 17 مايو/أيار 1981.

وفي 23 يونيو/حزيران 1996 أصبحت رئيسة للوزراء في بنغلاديش بعد فوز حزبها رابطة عوامي بالانتخابات التشريعية.

غير أن حزب عوامي مني بهزيمة في انتخابات 2001 بعد فوزه بـ60 مقعدا فقط بمجلس النواب مقابل 200 مقعد لغريمه الحزب الوطني البنغالي، لكن عوامي قال إن الانتخابات تم تزييفها رغم الشهادات الدولية بنزاهتها.

في أبريل/نيسان 2007 وجهت لحسينة تهمة الابتزاز والتحريض على القتل، وأصدر القضاء بطاقة إيقاف بحقها سرعان ما تم إلغاؤها.

وفي 16 يوليو/تموز 2007 اعتقلت الشرطة البنغالية حسينة واجد قبل أن يتم إطلاق سراحها في الشهر نفسه، لتسافر بعدها إلى الولايات المتحدة بغرض العلاج.

وفي 6 نوفمبر/تشرين الثاني 2008 عادت إلى بنغلاديش لتقود حزب رابطة عوامي في انتخابات ديسمبر/كانون الأول 2008.

المصدر : الجزيرة