أميركا وأوروبا تنتقدان إغلاق إيران مكتب شيرين عبادي
آخر تحديث: 2008/12/23 الساعة 01:24 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/12/23 الساعة 01:24 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/26 هـ

أميركا وأوروبا تنتقدان إغلاق إيران مكتب شيرين عبادي

شيرين عبادي تنتقد سجل إيران في حقوق الإنسان (الأوروبية-ارشيف)
أدانت الولايات المتحدة والرئاسة الفرنسية الحالية للاتحاد الأوروبي إيران لإغلاقها مكتب جماعة مدافعة عن حقوق الإنسان ترأسها الحاصلة على جائزة نوبل للسلام شيرين عبادي، ودعتا طهران إلى إعادة فتح المكتب.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض توني فراتو "إنه أمر مثير للانزعاج، نعتقد أن لدى هؤلاء الأفراد شجاعة تامة تمكنهم من أن ينهضوا في مجتمع مثل إيران بالدفاع عن حقوق مواطنيهم، لذا فانه أمر يجتذب اهتمامنا بوضوح".

وقال وزير الخارجية الفرنسية برنار كوشنر في بيان إن "رئاسة مجلس الاتحاد الأوروبي تدين بقوة وشدة إغلاق الشرطة الإيرانية لمكتب مركز المدافعين عن حقوق الإنسان".

ودعا باسم رئاسة مجلس الاتحاد الأوروبي السلطات الإيرانية إلى احترام التزاماتها الدولية فيما يتعلق بحقوق الإنسان، وحث إيران على إعادة فتح المركز ومنحه الوضع القانوني.

وكانت الشرطة الإيرانية داهمت وأغلقت مركز الناشطة الإيرانية أول أمس الأحد قبل فترة قصيرة من موعد احتفال الجماعة بالذكرى السنوية الستين لليوم العالمي لحقوق الإنسان الذي وافق العاشر من ديسمبر/ كانون الأول.

وتنتقد عبادي التي فازت بجائزة نوبل عام 2003 مرارا سجل إيران لحقوق الإنسان مستشهدة بأن هناك عددا متزايدا من السجناء السياسيين.

المصدر : وكالات