ألمانيا تدرس استقبال سجناء من معتقل غوانتانامو
آخر تحديث: 2008/12/23 الساعة 01:16 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/12/23 الساعة 01:16 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/26 هـ

ألمانيا تدرس استقبال سجناء من معتقل غوانتانامو

شتاينماير أمر بدراسة الوضع القانوني لاستقابل سجناء يرفضون العدوة لبلدانهم(الفرنسية-أرشيف)
قالت ألمانيا إنها تدرس اتخاذ قرار إنساني باستقبال سجناء يطلق سراحهم من معتقل غوانتانامو الأميركي ممن يرفضون أو لا يستطيعون العودة إلى بلدانهم الأصلية.
 
وطلب وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير من المسؤولين في بلاده النظر في الوضع القانوني والإنساني والسياسي لجوانب عملية قبول السجناء في ألمانيا.
 
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية جينز بلوتنر اليوم الاثنين إن شتاينماير سيبحث هذه المسألة مع نظرائه في الاتحاد الأوروبي في الاجتماع المقبل الذي سينعقد في يناير/كانون الثاني 2009.
 
وذكر بلوتنر أن إجراءات نقل هؤلاء المساجين إلى ألمانيا يتطلب مناقشة مع  إدارة الرئيس المنتخب باراك أوباما عندما يتسلم منصبه في العشرين من الشهر المقبل.
 
وكان شتاينماير أعلن في وقت سابق "أنه لا يريد أن يرى خطة إغلاق غوانتانامو تفشل بسبب الحاجة إلى إيجاد مكان ما لهؤلاء السجناء الذين لا يستطيعون العودة إلى بلدانهم الأصلية".
 
ولم يحدد المتحدث باسم الوزارة السجناء الذين ستستقبلهم ألمانيا، ولكن توماس شتيج المتحدث باسم إنجيلا ميركل التي دعت أكثر من مرة لإغلاق غوانتانامو قال إن "ألمانيا لن تقبل أي سجين بشروط أميركية مرفقة".

ووفقا للأمم المتحدة، هناك الآن نحو 250 من السجناء في غوانتانامو منهم  40 إلى 50 تقول منظمات حقوق الإنسان إنهم قد يواجهون الاضطهاد إذا ما تم ترحيلهم إلى بلدانهم الأصلية.
المصدر : وكالات