البحرية السريلانكية تؤكد إغراق سفينة أسلحة وأربعة زوارق للمتمردين
 (الفرنسية-أرشيف) 

أعلن الجيش السريلانكي أن قواته البحرية أغرقت سفينة أسلحة لمتمردي جبهة نمور تحرير تاميل إيلام وأربعة زوارق أخرى للجبهة في معركة أسفرت عن مقتل 25 من المتمردين قبالة الساحل الشمالي الشرقي للجزيرة في وقت مبكر السبت.

وأوضح الناطق باسم القوات البحرية الكوماندان ماهيش كاروناراتني أن المعركة اندلعت بعد أن رصدت دورية تابعة للبحرية سفن المتمردين صباح اليوم على بعد نحو 70 ميلا بحريا قبالة الساحل الشمالي الشرقي.   

وأضاف أنه عندما اقتربت زوارق البحرية من السفينة المشبوهة زادت السرعة وحاولت الفرار، لكن زوارق القوات البحرية أطلقت النار ودمرت السفينة في معركة استمرت نحو ساعتين.

وقال إن حجم السفينة التي تم تدميرها يبلغ 30 مترا وإنها كانت تحمل أسلحة ومواد حربية للمتمردين، مضيفا أنه تم تدمير أربعة قوارب أخرى للمتمردين  جاءت لدعم السفينة، وأن 25 من المتمردين لقوا مصرعهم، بينما لم تتكبد القوات البحرية خسائر.
 
يذكر أن متمردي جبهة نمور التاميل لديها قوة بحرية قوية وكثيرا ما شنت هجمات بقوارب محملة بالمتفجرات على السفن التابعة للقوات البحرية السريلانكية.

وتأتي معركة اليوم وسط تصاعد حاد في الأزمة الناشبة منذ ربع قرن بين القوات الحكومية والمتمردين التاميل، وقال الجيش السريلانكي في بيان أصدره أمس إن طائرات القوات الجوية قصفت خطوط الخنادق الحصينة للمتمردين وغيرها من التحصينات في منطقة كيلينوتشي شمال البلاد، كما هاجمت طائرات هليكوبتر أسطولا من الزوارق تابعة لنمور التاميل.  

وأكدت القوات الحكومية في الأشهر الأخيرة أنها حققت تقدما هائلا في قتال المتمردين في الشمال، والاستيلاء على سلسلة من قواعد حرب العصابات ومساحات من الأراضي.


المصدر : أسوشيتد برس