الجيش الأميركي لم يوضح تفاصيل بشأن الإساءة الجديدة (الفرنسية-أرشيف)
وجه الجيش الأميركي لاثنين من جنوده العاملين في أفغانستان اتهاما بإساءة معاملة معتقلين أفغانيين والإهمال في أداء الواجب.

وقال بيان للجيش الأميركي إن جلسات استماع تجرى بشأن الجنديين روغر هل وتومي سكوت وكلاهما من الوحدة الأولى بالكتيبة 506 مشاة, لبحث إمكانية إحالتهما للمحاكمة. ولم يوضح البيان العسكري الأميركي تفاصيل بشأن الاتهام أو الوقائع التي تم الاستناد إليها.

كما أوضح البيان أن الاتهام موجه في التحقيق بموجب الفقرة 32 وهو المرادف العسكري لجلسة محلفين عليا مدنية لحادث وقع في شرق البلاد هذا العام.

وقال الجيش إن 18 شاهدا أدلوا بأقوالهم أثناء الجلسة التي عقدت الاثنين في قاعدة عسكرية أميركية في ولاية خوست.

يشار إلى أنه في عام 2005 وجه اتهام مماثل لاثنين من الجنود الأميركيين في قاعدة في ولاية أورزغان.

كما قال بعض الأفغان إنهم تعرضوا لإساءة معاملة أثناء اعتقالهم في بغرام حيث القاعدة الرئيسية للجيش الأميركي في أفغانستان. يذكر أيضا أن للجيش الأميركي 32 ألف جندي يعملون في أفغانستان.

المصدر : رويترز