إطلاق ستة من المتورطين في الحرب القذرة بالأرجنتين
آخر تحديث: 2008/12/19 الساعة 18:58 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/12/19 الساعة 18:58 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/22 هـ

إطلاق ستة من المتورطين في الحرب القذرة بالأرجنتين

أقارب الضحايا يعترضون على الحكم بإطلاق المتورطين في الحرب القذرة (رويترز-أرشيف)

قضت محكمة أرجنتينية بإطلاق سراح ستة ضباط سابقين من سلاح البحرية اتهموا بتعذيب وقتل المنشقين في مرحلة ما يعرف بالحرب القذرة في الفترة ما بين عامي 1976 و1983 بينهم اثنان من أبرز المتهمين.

وأوضحت المحكمة المؤلفة من ثلاثة قضاة أنها أصدرت هذا الحكم بعد أن خلصت إلى أن أسباب محاكماتهم قد اتخذت منذ أمد طويل، وأنهم أمضوا أكثر من خمس سنوات في الاعتقال دون صدور الحكم، لكن المدعي العام أعلن أنه سيستأنف القضية.

ومن بين الذين أفرج عنهم ألفريدو أستي الذي يطلق عليه "ملاك الموت" والمتهم بإخفاء اثنتين من الراهبات الفرنسيات ومؤسس جماعة حقوق الإنسان المعروفة باسم "أمهات بلازا دي مايو".

كما أفرج بكفالة عن غورغي لاكوستا الذي أدين غيابيا في إيطاليا بالتورط في قتل ثلاثة من الإيطاليين خلال الحملة العسكرية على المعارضين اليساريين والتي أصبحت تعرف في الأرجنتين بالحرب القذرة.
  
وأثار الحكم موجة غضب شديد بين الناشطين في مجال حقوق الإنسان الذين اتهموا النظام القضائي في البلاد بالعجز عن محاكمة المتهمين في جرائم حرب، وطالبوا بالمضي قدما في محاكمة المفرج عنهم حتى لو كانوا خارج السجن.

ويقدر تقرير للحكومة عدد الذين ماتوا أو اختفوا خلال "الحرب القذرة" بأكثر من 11 ألف شخص، في حين تقول جماعات حقوق الإنسان إن العدد يقترب من 30 ألفا.
المصدر : وكالات