بوغسورا عوقب بالسجن مدى الحياة (الفرنسية-أرشيف)
قضت المحكمة الدولية لجرائم الحرب في رواندا بسجن بروتيس زيغرينيارزو صهر الرئيس الرواندي السابق جوفينال هابيريمانا عشرين عاما لإدانته بالتورط في عمليات إبادة جماعية ضد قبائل التوتسي عام 1994.

وقال قضاة المحكمة إن زيغرينيارزو اتهم بالمساعدة والتشجيع على قتل ألف وخمسمائة من التوتسي في أبريل/نيسان عام 1994 بشمال رواندا. كما اتهم بقتل ما يقرب من عشرين آخرين بالعاصمة كيغالي.

وقالت المحكمة التي سعت لمعاقبته بالسجن مدى الحياة إن زيغرينيارزو لم يكن يتولى أي منصب رسمي وقت وقوع الجرائم, لكنها قالت إنه كان يتمتع بنفوذ وسلطات واسعة.

كان زيغرينيارزو قد اعتقل لدى سفره إلى بروكسل عام 2001 بجواز سفر مزور.

من جهة ثانية قضت المحكمة بالسجن مدى الحياة على عقيد سابق بالجيش الرواندي يدعى تيونست بوغسورا, إضافة إلى اثنين من الضباط للتورط في جرائم الإبادة.

يشار إلى أن مجلس الأمن الدولي أقام هذه المحكمة في مدينة أروشا التنزانية عام 1994 التي أدانت حتى الآن 31 وبرأت خمسة آخرين.

ويعتقد أن مقتل الرئيس هابيريمانا في 6 أبريل/نيسان عام 1994 عندما أسقطت طائرته, كان السبب الذي أشعل عمليات قتل جماعية شملت في أغلبها أبناء التوتسي, حيث سقط خلال هذه المذابح نحو ثمانمائة ألف قتيل.

المصدر : وكالات