تركيا تتقدم خطوة في طريق انضمامها لعضوية الاتحاد الأوروبي
آخر تحديث: 2008/12/19 الساعة 00:45 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/12/19 الساعة 00:45 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/21 هـ

تركيا تتقدم خطوة في طريق انضمامها لعضوية الاتحاد الأوروبي

قادة الاتحاد الأوروبي الـ27 في صورة تذكارية (الفرنسية-أرشيف)

تقدمت تركيا خطوة جديدة نحو الانضمام إلى عضوية الاتحاد الأوروبي بعدما وافق سفراء الاتحاد اليوم على فتح المحادثات مع تركيا في فصلين إضافيين من فصول مفاوضات الانضمام الـ35 التي يجب على أية دولة أن تجتازها بنجاح كي تنضم إلى عضوية الاتحاد.
 
وبهذين الفصلين يرتفع حتى الآن إلى عشرة عدد الفصول التي تم فتحها للمفاوضات مع تركيا منذ بدأت محادثات العضوية معها في أكتوبر/تشرين الأول 2005، رغم أنها لم تنجح حتى الآن سوى بفتح وإغلاق فصل واحد منها.
 
وذكرت مصادر في رئاسة الاتحاد الأوروبي أن سفراء الاتحاد -الذين اجتمعوا في العاصمة البلجيكية بروكسل مع وزير الخارجية التركي علي باباجان- أعطوا الضوء الأخضر لبدء المحادثات يوم غد الجمعة في فصلي "حرية حركة رأس المال" و"مجتمع المعلومات ووسائل الإعلام".
 
وبينما تعارض بعض دول الاتحاد -وتحديداً فرنسا- فكرة انضمام تركيا ذات الغالبية المسلمة إلى الاتحاد، فإن القرار بفتح الفصلين الجديدين تم اليوم بدون الجدل المعتاد الذي يصاحب مثل هذه النقاشات.
 
وكانت فرنسا جددت في مايو/أيار الماضي على لسان رئيس وزرائها فرانسوا فيون معارضتها انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي بسبب ما قالت إنه احتلالها "أراضي دولة أخرى في الاتحاد"، وذلك في إشارة لجزيرة قبرص.
 
وقالت سفيرة جمهورية التشيك في الاتحاد ميلينا فيسينوفا -التي ستتولى بلادها رئاسة الاتحاد الأوروبي من فرنسا الشهر القادم- إنها تأمل فتح فصلين إضافيين مع تركيا في النصف الأول من العام المقبل.
 
وكان الاتحاد الأوروبي قرر في ديسمبر/كانون الأول 2006 تجميد ثمانية من فصول االتفاوض لانضمام تركيا لعضويته نتيجة رفض أنقرة فتح موانئها ومطاراتها لحركة النقل أمام قبرص اليونانية، وطالبوها الأسبوع الماضي بتسريع تطبيع علاقاتها مع قبرص.
 
ومن المتوقع أن تعود التوترات إلى الظهور مرة أخرى العام المقبل عندما تراجع الدول الـ27 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي العلاقات بين تركيا وقبرص الدولة العضو في الاتحاد.
المصدر : الفرنسية