صورة نشرها المتمردون قبل أيام تظهر جثثا قالوا إنها لجنود حكوميين قتلوا بمعارك (الفرنسية)
أعلن متمردو جبهة نمور تحرير تاميل إيلام قتل 170 جنديا سريلانكيا وجرح 420 في معارك حول عاصمتهم كيلينوشي وفي شبه جزيرة جافنا شمالي سريلانكا.
 
وجاء إعلان المتمردين بعد يوم فقط من حديث سلطات سريلانكا عن قتل 120 منهم وجرح 250.
 
وأقرت الحكومة أمس في خطوة نادرة بمقتل 25 من جنودها وفقدان عشرة في المعارك.
 
وكثيرا ما تضخم الحكومة والمتردون خسائر بعضهما, ويصعب التحقق من الأرقام لأن المنظمات الإنسانية والصحفيين ممنوعون من دخول جبهات القتال في الشمال.
 
وحقق جيش سريلانكا سلسلة انتصارات منذ انسحاب الحكومة في يناير/كانون الثاني الماضي من هدنة وقعت في 2002.
 
واستولى على جزء كبير من معاقل المتمردين في الشمال وباتت عاصمتهم كيلينوشي على وشك السقوط حسب قوله, لكن المقاومة الشرسة التي يلقاها والأمطار الموسمية أبطأت تقدمه.
 
ويقول المتمردون إن التاميل مضطهدون على يد الأغلبية السينهالية التي هيمنت على الحكومات التي تعاقبت على البلد منذ استقلاله, وهم يريدون تأسيس وطن قومي لهذه الأقلية في شمالي سريلانكا وشرقيها, وخلف الصراع بينهم وبين سلطات سريلانكا سبعين ألف قتيل منذ بدأ في 1983.

المصدر : وكالات