دي إسكوتو معروف بانتقاداته المستمرة لإسرائيل والولايات المتحدة (الفرنسية-أرشيف) 

كشف رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة ميغيل دي إسكوتو أنه تلقى تهديدات بالقتل بسبب انتقاداته المستمرة التي يوجهها إلى إسرائيل والولايات المتحدة، وأكد على لسان المتحدث باسمه أنريكي إيفز أن مكتبه علم بشأن التهديدات وأبلغ أمن المنظمة الدولية.

وقال إيفز إن هذه التهديدات خطيرة للغاية ودي إسكوتو يأخذها بجدية، كما يأخذ القائمون على الأمن في الأمم المتحدة الأمر بجدية كبيرة. ولم يتضح بعد من يقف وراء التهديدات.

وانتقد دي إسكوتو -وهو راهب كاثوليكي يمثل نيكاراغوا بالأمم المتحدة- الولايات المتحدة وإسرائيل مرارا منذ توليه المنصب في سبتمبر/أيلول الماضي. وفي الآونة الأخيرة شبه معاملة إسرائيل للفلسطينيين بنظام الفصل العنصري الذي كان يحكم جنوب أفريقيا.

كما وصف في بيان ما ذكرته وسائل إعلام بأنه منع ممثلة إسرائيل بالأمم المتحدة جبرائيلا شاليف من إلقاء كلمة في الذكرى السنوية الستين لإعلان حقوق الإنسان، بأنه كذبة مغرضة وعمل جرمي يستحق المحاكمة.

وجاء في البيان أن وسائل الإعلام نسبت هذا الكلام غير المسؤول إلى دبلوماسيين في البعثة الدائمة لإسرائيل إلى الأمم المتحدة. وأشار إلى أنه سيلتقي في وقت لاحق من اليوم سفيرة إسرائيل ليبحث معها هذه المسألة.

ورأى دي إسكوتو أن منع إسرائيل خبراء مستقلين في الشؤون الإنسانية تابعين للأمم المتحدة من دخول الأراضي الفلسطينية المحتلة يعكس قراراً فردياً خطيراً يهدف إلى رفض القرارات الصادرة عن المنظمة الدولية وممثليها الشرعيين.

المصدر : الجزيرة + وكالات