تشيني يوصي إدارة أوباما بالإبقاء على غوانتانامو
آخر تحديث: 2008/12/17 الساعة 01:01 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/12/17 الساعة 01:01 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/20 هـ

تشيني يوصي إدارة أوباما بالإبقاء على غوانتانامو

ديك تشيني يدافع عن تعذيب معتقلي غوانتانامو (رويترز-أرشيف)
 
دعا ديك تشيني نائب الرئيس الأميركي إلى عدم إغلاق معتقل غوانتانامو حتى تنتهي الحرب الأميركية على ما يسمى الإرهاب، كما دافع عن استخدام أساليب استجواب عنيفة مع المعتقلين مثل محاكاة الغرق.

وفي مقابلة مع تلفزيون "أي بي سي" أمس قال تشيني إنه على علم بالأساليب المستخدمة أثناء التحقيقات مع خالد شيخ محمد المتهم بأنه العقل المدبر لأحداث11 سبتمبر/أيلول عام 2001 بما في ذلك محاكاة الغرق.

وفي رده على سؤال عن الموعد الذي يمكن فيه إغلاق غوانتانامو أجاب قائلا "أعتقد أن ذلك سيحين مع نهاية الحرب على الإرهاب"، مضيفا أنه "لا أحد يعرف متى سيحدث هذا". وقال في الحروب السابقة "مارسنا دائما الحق في القبض على العدو ثم احتجازه حتى انتهاء الصراع".
    
وأضاف "نفس المبدأ الأساسي يجب أن يطبق هنا من حيث حقنا في القبض على العدو واحتجازه"، مشيرا إلى أنه في حالات كثيرة فإن الدول التي ينتمي إليها المعتقلون لم تبد رغبة في أن يعودوا إليها، ولم تكن هناك دولة أخرى راغبة في استقبالهم.

وقال تشيني إن الرئيس جورج بوش وأناسا آخرين كثيرين يحبذون إغلاق معتقل غوانتانامو لكن تتعين أولا معالجة مسائل أخرى.

وأضاف أن "ذلك يشمل ماذا سنفعل مع السجناء المعتقلين في غوانتانامو، لا أحد قدم حلا حتى الآن لتلك المشكلة".
   
وحول مستقبل معتقل غوانتانامو مع الإدارة الجديدة قال تشيني إن الإدارة القادمة للرئيس الأميركي المنتخب باراك أوباما ستجد صعوبة في إغلاق المعتقل.
 
وأضاف "عندما تخرج وتقبض على مجموعة من الإرهابيين مثلما فعلنا في  أفغانستان وأماكن أخرى عندئذ يتعين عليك أن تجد مكانا لتضعهم فيه.. إذا أحضرتهم هنا إلى الولايات المتحدة وحاكمتهم في نظامنا القضائي المحلي فعندئذ سيكون من حقهم كل أنواع الحقوق التي نقدمها فقط للمواطنين الأميركيين".  
 
واعتبر تشيني أن معتقلي غوانتانامو محاربون غير شرعيين، وأن "غوانتانامو كان مفيدا للغاية، وأعتقد أن إدارة أوباما ستكتشف أن محاولة إغلاقه هي اقتراح صعب جدا".
المصدر : رويترز