التيارات والأمواج القوية تسببت في انقلاب العبارة وغرقها (رويترز-أرشيف)

قالت مصادر رسمية إن 28 شخصا على الأقل غرقوا و22 يعتبرون في عداد المفقودين بعد غرق عبارة قبالة السواحل الشمالية للفلبين المعروفة بالتيارات القوية والأمواج العاتية.
 
وجاء في بيان نقلته وكالة الصحافة الفرنسية عن حرس السواحل أن العبارة "مايجان" -التي كانت تقل نحو 96 راكبا- كانت متجهة إلى مدينة أباري عندما تعرضت لأمواج عاتية قرب مدينة باليستيروس مساء أمس الأحد.
 
وقال قائد حرس السواحل ويلفريدو تامايو إن نحو 46 راكبا نجوا من الحادث. وأضاف أن بعضهم أنقذهم صيادون من إقليم كاجايان الشمالي.
 
إنقاذ وبحث
وكانت العبارة غادرت جزيرة كالايان صباح الأحد لكنها لم تصل كما كان مقررا في ظهر اليوم نفسه إلى بلدة أباري في إقليم كاجايان والتي تقع على مسافة 400 كلم شمالي مانيلا.
 
وقال المدير الإقليمي لهيئة تنسيق معالجة الأزمات الحكومية ميلتشيتو كاسترو للصحفيين "حدث ذلك بسبب التيارات القوية بين كالايان وأباري"، وأضاف أنه تم نشر قوات حرس السواحل والبحرية والقوات الجوية للمساعدة في عمليات الإنقاذ والبحث.
 
وأضاف أنه أطلقت تحذيرات من عاصفة في المدن الساحلية قبل غرق العبارة مع وصول العاصفة دولفين إلى الفلبين. وقال مكتب الأرصاد إن العاصفة تتركز الآن في منطقة جنوب شرق كاتانداونس ومن المتوقع أن تتحرك ببطء باتجاه الشمال الغربي.

المصدر : وكالات