ألمانيا تقترح حزمة عقوبات إضافية على إيران
آخر تحديث: 2008/12/14 الساعة 16:20 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/12/14 الساعة 16:20 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/17 هـ

ألمانيا تقترح حزمة عقوبات إضافية على إيران

 العقوبات التي أعدها شتاين ماير تستهدف البنوك وشركات النقل الإيرانية (الفرنسية-أرشيف)

كشفت أسبوعية دير شبيغل الألمانية النقاب عن سعي حكومة المستشارة أنجيلا ميركيل لفرض حزمة عقوبات جديدة على إيران لإرغامها علي الدخول في مفاوضات بشأن برنامجها النووي.

وقالت المجلة في عددها الذي يصدر غدا الاثنين إن حزمة العقوبات المقترحة التي أعدها وزير الخارجية فرانك فالتر شتاين ماير تستهدف البنوك وشركات النقل الإيرانية.

وأشارت إلي أن الوزير الألماني يرغب في الحصول على موافقة القوى الدولية الفاعلة علي خطة العقوبات المقترحة، لمساعدة الرئيس الأميركي المنتخب باراك أوباما في استخدامها لاحقا بالضغط على إيران.

ونوهت المجلة إلى قيام  فولكر شتانزيل مدير القسم السياسي في مكتب وزير الخارجية الألماني بنقل حزمة العقوبات الجديدة إلي نظيريه البريطاني والفرنسي الخميس الماضي، وأوضحت أن الخطة الألمانية تسعي لإحداث توافق بين الأوربيين والإدارة الأميركية الجديدة وروسيا والصين على حزمة العقوبات الجديدة بدون عرضها للتصويت في مجلس الأمن الدولي.

ولفتت المجلة الألمانية إلي أن برلين تهدف في النهاية لتحويل هذه العقوبات -في حالة التوافق الدولي عليها- إلى وسيلة مساعدة  لأوباما تمكنه من الضغط على إيران ودفعها للحوار والقبول بوقف برنامجها لتخصيب اليورانيوم.

احتجاج إيراني

على صعيد آخر نقلت رويترز عن مصدر دبلوماسي فرنسي لم تسمه، أن وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي لم يحضر مأدبة غداء مع نظيره الفرنسي برنار كوشنر أمس السبت فيما قد يكون أحدث احتجاج إيراني على تصريحات فرنسية شديدة اللهجة تجاه طهران.

وكان من المقرر أن يجتمع متكي مع كوشنر قبل محادثات دولية مقررة الأحد بخصوص أفغانستان قرب باريس.

وبينما قال الدبلوماسي الفرنسي إن الاجتماع ألغي، قالت وسائل إعلام حكومية إيرانية إن إيران استدعت سفير فرنسا للاحتجاج على ما قالت إنها "تصريحات غير مناسبة" أدلى بها الرئيس نيكولا ساركوزي.

وكان ساركوزي -وهو من أشد منتقدي إيران- قال إنه منذ تولى الرئاسة في العام الماضي لا يمكنه مصافحة الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد لقوله إن إسرائيل يجب أن تمحى من على الخارطة. كما قال ساركوزي إن "أحمدي نجاد لا يمثل إيران".
المصدر : الصحافة الألمانية,رويترز