أوباما وزوجته يجب أن ينتقلا لواشنطن بداية الشهر المقبل لتمكين ابنتيهما من الالتحاق بالمدرسة (الفرنسية-أرشيف) 

قال مساعدون للرئيس الأميركي المنتخب باراك أوباما إن الأخير استوضح عن إمكانية الانتقال إلى دار ضيافة تابعة للبيت الأبيض في أوائل الشهر المقبل، كي تتمكن ابنتاه من بدء الدراسة في الخامس من الشهر ذاته، لكنهم اكتشفوا أن الدار محجوزة لعدة مناسبات.

وقال المساعدون إن مسؤولي البيت الأبيض أبلغوا أوباما أن دار (بلير هاوس) وهي دار ضيافة رئاسية في منطقة بنسلفانيا أفنيو على الجانب الآخر من البيت الأبيض، ستكون محجوزة لعدة مناسبات، وحفلات استقبال أثناء ساعات النهار، ولن تكون متاحة للاستخدام الليلي قبل تاريخ 15/1/2009.

وقالت مساعدة من الفريق الانتقالي لأوباما "اكتشفنا أن هناك مناسبات مقررة سلفا، وضيوف لا يمكن نقلهم، البيت الأبيض متفهم للغاية لاحتياجات أسرة أوباما، والعملية برمتها تتم بشكل سلس وودي"، دون أن تذكر ما هي البدائل أمام أسرة أوباما.

ويسعى أوباما وزوجته ميشيل لترتيب مقر إقامة مؤقت للأسرة حتى انتقالهم للبيت الأبيض في العشرين من يناير/كانون الأول المقبل، وذلك كي تتمكن ابنتاهما من الالتحاق بمدرسة سيدويل فرندس الخاصة في واشنطن قبل ذلك التاريخ بأسبوعين.

يذكر أن الرئيس الأميركي المنتخب ينتقل عادة إلى بلير هاوس قبل عدة أيام من يوم تنصيبه، كنوع من التمهيد قبل انتقاله للبيت الأبيض.

المصدر : رويترز