أوباما يتعهد بدور أميركي ريادي لمكافحة التغير المناخي
آخر تحديث: 2008/12/12 الساعة 13:29 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/12/12 الساعة 13:29 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/15 هـ

أوباما يتعهد بدور أميركي ريادي لمكافحة التغير المناخي

أوباما ملتزم بنقل بلاده لنظام إجباري لمكافحة الاحتباس الحراري (رويترز-أرشيف)

أقر الرئيس الأميركي المنتخب باراك أوباما بضرورة أن تتخذ بلاده دورا رياديا في مكافحة التغير المناخي والاحتباس الحراري، في وقت فيه دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون دول العالم للمضي قدما نحو إبرام معاهدة دولية جديدة للمناخ.
 
ويأتي ذلك في وقت صرح فيه قادة أوروبيون أن زعماء الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي في طريقهم للتوصل إلى اتفاق لمكافحة ظاهرة الاحتباس الحراري.
 
وقال سيناتور أميركي على هامش مشاركته بمؤتمر بوزنان المنعقد في بولندا للبحث في اتفاقية جديدة للتغير المناخي إن أوباما يدرك الحاجة الملحة لموقف أميركي رائد في مواجهة التحديات البيئية.
 
وأكد جون كيري في تصريح صحفي أن الأزمة الاقتصادية لن تحول دون أن تتبوأ أميركا القيادة في مواجهة تلك التحديات، مشيرا إلى أن المتشائمين لا يفهمون ببساطة الاحتمالات والفرص الاقتصادية التي تقدمها الاستثمارات الخضراء.
 
وأكد التزام أوباما بنقل الولايات المتحدة إلى نظام إجباري للحد من انبعاث الغازات، مشيرا إلى أن العالم يواجه "خطرا وكارثة" بخروجه على المعدلات الطبيعية لثاني أوكسيد الكربون في الهواء.
 
ورغم أن كيري ليس عضوا بالوفد الرسمي الأميركي فإن عدة تقارير إعلامية رجحت أن يكون موفدا من الإدارة الأميركية الجديدة إلى مؤتمر بوزنان.
 
ويرغب أوباما بخفض الانبعاثات الغازية في الولايات المتحدة التي تتجاوز حاليا نسبة 17% عن مستويات عام 1990 لترجع إلى تلك المستويات بحلول عام 2020.
 
عهد أخضر

تغطية خاصة

التغير المناخي واتفاق كيوتو
"

من جهته طالب مسؤول المنظمة الدولية دول العالم بوضع مكافحة التغير المناخي في سلم أولوياتها، داعيا إلى البحث في حلول للمشاكل البيئية وللأزمة الاقتصادية بالتزامن.
 
وقال بان خلال افتتاحه مؤتمر بوزنان إن على بلدان العالم العمل من أجل الاتفاق على "عهد أخضر جديد" لإصلاح الأزمات المترابطة للاقتصاد والمناخ.
 
كما أشاد في هذا الإطار بالمبادرات التي اتخذتها الهند والصين تجاه مصادر الطاقة الفاعلة والقابلة للتجديد، داعيا الاتحاد الأوروبي إلى بذل جهود إضافية بهذا المجال.
 
ويهدف مؤتمر بوزنان إلى التوصل لاتفاق حول سلسلة أهداف يتم تضمينها بمعاهدة المناخ الجديدة لعام 2009 بالإضافة لوضع خطة عمل للسنة المقبلة.
 
ويشارك بالمؤتمر المنعقد بالفترة من 1 إلى 12 من ديسمبر/ كانون الأول 189 ممثلاً من الدول الأعضاء بالأمم المتحدة، لإيجاد معاهدة بديلة من بروتوكول كيوتو الذي تنتهي صلاحيته عام 2012.
 
اتفاق أوروبي
برلسكوني تحدث عن قرب التوصل لاتفاق أوروبي حول المناخ (الفرنسية-أرشيف) 
بدورها ستحاول قمة للاتحاد الأوروبي ستختم أعمالها اليوم اجتياز مأزق بشأن الخلافات على خطة لخفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري بنسبة 20% بحلول سنة 2020 مقارنة بمستويات العام 1990.
 
وكشف رئيس الوزراء الإيطالي أن زعماء الأوروبي في طريقهم إلى التوصل لاتفاق من شأنه أن يجعل التعهد بخفض انبعاثات الغازات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري ملزما من الناحية القانونية.
 
وأضاف سلفيو برلسكوني بتصريح صحفي أن الاتحاد تعهد أيضا بمراجعة سياساته الخاصة بظاهرة تغير المناخ إذا توصلت القوى الدولية لاتفاق بشأن مكافحة ظاهرة الاحتباس الحراري في كوبنهاغن في ديسمبر/ كانون الأول من العام القادم، وبضخ المزيد من الأموال لتمويل إنشاء محطات الطاقة التجريبية التي تضخ غازاتها الدفيئة تحت الأرض.
 
من جهته أعلن رئيس وزراء لوكسمبورغ جان كلود جنكر أن الزعماء الأوروبيين سيتمسكون بالأهداف الرئيسية لاتفاق المناخ.
 
وتقول اللجنة الأممية للمناخ إن الاحتباس العالمي من جراء غازات
الاحتباس الحراري ولاسيما المتولدة من حرق أنواع الوقود الأحفوري سوف تتسبب بمزيد من الفيضانات، وحالات القحط والجفاف وارتفاع مستويات مياه البحار.
المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: