آثار جبل الأكروبولوس شاهد على حضارة الإغريق في اليونان (الفرنسية-أرشيف)

تملك اليونان إرثا حضاريا عريقا، يعود تاريخه إلى آلاف السنين. ويعتبر المؤرخون الغربيون بلاد اليونان مهد الحضارة الغربية. وترتبط الثقافة اليونانية الحديثة بشكل وثيق بالإرث الحضاري العريق لليونانيين القدماء أو الإغريق.

ويسمي اليونانيون للآن بلادهم باسم الجمهورية الهيلينية، أو "هيلاس"، وفي اللغة اليونانية الحديثة تسمى "إلاس". ويستعمل في الحياة اليومية لفظ "إلادا" كثيرا. ويطلق اليونانيون على أنفسهم اسم "هيلينيس" أو الهيلينيين.

ويفتخر اليونانيون بأنهم أول من وضع أسس الديمقراطية والحضارة المدنية. وكان للفلاسفة والمفكرين اليونانيين فضل كبير في اكتشاف الكثير من النظريات.
 
ويتحدث اليوم اللغة اليونانية حوالي عشرة ملايين هم سكان اليونان، وارتبط انتشار الثقافة اليونانية إما بالكنيسة الأرثوذكسية اليونانية، التي تعتبر نفسها مركزا للكنائس الشرقية أو بالمهاجرين اليونانيين في المهجر.

وكان اليونانيون ينتشرون في مناطق عدة خارج حدود اليونان الحالية، حيث كانوا على سبيل المثال يملكون معظم أراضي تركيا الغربية الحالية. ووصل نفوذ بلاد اليونان في بعض الفترات التاريخية إلى أرجاء العالم كما في أيام الإسكندر المقدوني الذي حلم بتشكيل حكومة عالمية فوصلت حدود مملكته من أوروبا غربا إلى الهند شرقا.

الموقع والحدود
تشكل المرتفعات الجبلية 80%
من مساحة اليونان (رويترز-أرشيف) 
تقع اليونان في جنوب شرق أوروبا، على الرأس الجنوبي لشبه الجزيرة البلقانية. يحدها شمالا كل من بلغاريا، ومقدونيا وألبانيا، ومن الشرق تحدها مياه بحر إيجة وتركيا، ومن الجنوب مياه البحر الأيوني ومن الغرب البحر الأبيض المتوسط.

تبلغ مساحة اليونان حوالي 130 ألف كلم مربع، وتشكل الجزر اليونانية حوالي ربع هذه المساحة. وتعتبر جزيرة كريت هي الأكبر. يحتوي غرب اليونان على بحيرات عدة.
 
وتشكل المرتفعات الجبلية 80% من مساحة البلاد، وتعد من أكثر بلاد أوروبا ارتفاعا وجبل أوليمبيا أو أوليمبوس هو أعلى الجبال. ومن أهم المدن أثينا وهي العاصمة ثم سالونيك، وبيرايوس، وباتراي، وبيريستيريون، وإيراكليون.

السكان والأقليات
يبلغ عدد السكان 11 مليونا وفق احصائية عام 2001 وأغلبية السكان يونانيون، وهناك أقليات عدة، أهمها:

-الألبانية.
-الأرومونية: حوالي مائة ألف في وسط اليونان.
-البلغارية: حوالي ثلاثين ألفا في شمالي شرقي اليونان.
-السلافية: معظمهم في شمالي البلاد.
-التركية: حوالي 150 ألفا معظمهم في تراقيا.

وبسبب قرب اليونان من قارتي أفريقيا وآسيا، فهناك عدد من الجاليات الأجنبية المقيمة في البلاد، ويشكل المهاجرون معظمهم. وأهم هذه الجاليات: الألبان، والبوسنيون، والعرب وغيرهم.

ويدين معظم السكان بالديانة المسيحية الأرثوذكسية. ورسميا يضمن الدستور اليوناني حرية الأديان ولا يحدد دينا رسميا للبلاد، ولكن يشير إلى مركز الأرثوذكسية المهم في المجتمع اليوناني. ويشكل المسلون ما نسبته 1.3% من السكان، معظمهم من أصل تركي أو بلغاري. وهناك أقليات مسيحية أخرى كالكاثوليكية والبروتستانتية.

النظام السياسي والاقتصادي
تعد اليونان بلدا رائدا في النقل البحري (رويترز-أرشيف)
تتبع اليونان سياسة اقتصادية شبه رأسمالية مع وجود قطاع عام كبير والذي يساهم بحوالي نصف الناتج القومي الإجمالي للجمهورية. وتلعب السياحة دورا مهما في جلب العائدات. كذلك تعد اليونان بلدا رائدا في النقل البحري.

وسياسيا ضمن الدستور اليوناني المعدل عام 1974 الحقوق المدنية للمواطنين، كما حدد صلاحيات رئيس الجمهورية، الذي أصبح من الآن وصاعدا يتم انتخابه بشكل غير مباشر من الشعب، أي تتم تزكيته من مجلس الجمهورية.

ويتكون مجلس الجمهورية من رئيس الوزراء ورؤساء جميع الأحزاب الممثلة في البرلمان، إضافة إلى جميع رؤساء الوزراء السابقين الذين منحوا الثقة من البرلمان لمرة واحدة على الأقل. وتزكية المجلس ليست إلزامية.

ويلعب رئيس الوزراء ومجلس الوزراء الدور التنفيذي الرئيسي في النظام السياسي اليوناني. ويناط برئيس الجمهورية بعض المهام الإدارية والفخرية، ويتم انتخابه كل خمس سنوات من قبل البرلمان. ويسمح بإعادة انتخابه مرة واحدة فقط.

ويتكون البرلمان اليوناني من مجلس واحد به ثلاثمائة عضو منتخب لفترة نيابة تبلغ أربع سنوات. وتطبق اليونان نظاما انتخابيا معقدا يعتمد على القوائم، يؤهل الأحزاب الكبيرة للسيطرة على البرلمان. ويجب على أي حزب يريد تمثيل نفسه في البرلمان الحصول على 3% من نسبة نتائج الانتخابات العامة.

أما أهم الأحزاب السياسية اليونانية فهي:

-حزب اليسار وحركة البيئة (يساري متشدد).
-المنظمة الشيوعية اليونانية (شيوعي يساري).
-الحزب الشيوعي اليوناني (شيوعي).
-الحركة الديمقراطية الاجتماعية (اشتراكيون اجتماعيون).
-حزب اليونان البيئي (بيئي).
-حزب الخضر (بيئي).
-الجبهة الهلنية (يميني متشدد).
-الحزب الشيوعي الماركسي اللينيني اليوناني (حزب ماوي  شيوعي صيني).
-الديمقراطية الجديدة (يميني محافظ).
-الحركة القومية اليونانية الاجتماعية (اشتراكي).
-المسيرة الأرثوذكسية الشعبية (يميني متشدد).
-جبهة اليسار الراديكالية (يساري متشدد).
-حزب قوس قزح (حزب إقليمي يدعم حقوق الأقلية المقدونية مقدوني سلافي).
-حزب العمال (يساري ثوري).
-اتحاد الوسطيين (وسط).

المصدر : الجزيرة