الهند تقول إن جميع منفذي هجمات مومباي باكستانيون
آخر تحديث: 2008/12/1 الساعة 07:16 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/12/1 الساعة 07:16 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/4 هـ

الهند تقول إن جميع منفذي هجمات مومباي باكستانيون

نيودلهي رفعت درجة التأهب الأمني بعد الهجمات التي خلفت نحو مائتي قتيل (رويترز-أرشيف)

قال نائب وزير الداخلية الهندي إن جميع المسلحين  الذين نفذوا الهجمات  في مومباي قدموا من باكستان، بينما دعا الرئيس الباكستاني لعدم التسرع في معاقبة بلاده بسبب الهجمات.
 
وأوضح شاكر أحمد إن المسلح الوحيد الذي ألقي القبض عليه من باكستان وقدم معلومات بالتفصيل، أن جميع المهاجمين باكستانيون.
 
تأبين ضحايا الهجمات من الشرطة (الأوروبية)
غير أنه أضاف "لا يمكننا القول إنهم تلقوا رعاية من الحكومة الباكستانية" لكنه شدد على أن باكستان استخدمت منطلقا لأنشطة ضد الهند.
 
تأهب واستقالات
وقد رفعت الهند مستوى التأهّب الأمني إلى درجة الاستعداد للحرب.
 
وقال وزير الدولة للشؤون الداخلية سريبراكاش جايسوال إن بلاده ستكثف الإجراءات الأمنية خاصة عند حدودها مع باكستان بحيث تصل إلى مستوى الاستعداد لحرب.
 
كما قدم كل من وزير الداخلية شيفراج باتيل ومستشار الأمن القومي مك نارايانان استقالتهما بسبب الهجمات التي وقعت الأربعاء.
 
مناشدة باكستانية
وفي إسلام أباد ناشد الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري نيودلهي عدم معاقبة بلاده بسبب هجمات مومباي.
 
آصف زرداي اتهم جهات بالعمل على إشعال الحرب بين باكستان والهند (الفرنسية-أرشيف)
وحذر زرداري في مقابلة مع صحيفة فايننشال تايمز البريطانية من أن الجماعات المسلحة التي نفذت الهجمات تريد من ورائها إعادة جبهة الحرب بين باكستان والهند. 
 
من جهته  قال مسؤول باكستاني كبير إن ما سماها الحرب على الإرهاب لن تكون أولوية لبلاده، إن حدثت تطورات على الحدود مع الهند.
 
ونفت إسلام آباد تعزيز القوات على الحدود مع الهند، لكنها تحدثت عن دعم داخلي وخارجي تحشده مع تصاعد التوتر مع جارتها.
 
رايس تزور نيودلهي
من جهة أخرى طلب الرئيس الأميركي المنصرف جورج بوش من وزيرة الخارجية كوندوليزا رايس التوجه إلى الهند الأربعاء المقبل، تعبيرا عن تضامن واشنطن مع نيودلهي بعد هجمات بومباي التي خلفت مائتي قتيل وثلاثمائة جريح.
 
وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض دانا بيرينو إن زيارة رايس تعبير آخر لالتزام الولايات المتحدة بالتضامن مع الشعب الهندي بوقت تعمل فيه الدولتان على التصدي لمن وصفتهم بالمتطرفين.
 
من جهتها وعدت ماليزيا بالمساعدة في التحقيق بعد حديث تقارير عن استعمال المسلحين هويات ماليزية لتأجير شقق في مومباي قبل الهجمات.
 
ونقلت صحيفة ماليزية عن المفتش العام للشرطة قوله إن بلاده تنسق مع الهند والشرطة الدولية (إنتربول) "لكن على نيودلهي إثبات وجود هذه الهويات". وذكّر بأن بطاقات ائتمان عثر عليها قد تكون مزورة، وقد تكون ملك سياح ماليزيين كانوا بين زبائن الفنادق.
المصدر : الجزيرة + وكالات