باراك أوباما يكمل اليوم أكثر من ثلث فريقه الحكومي بإعلان طاقمه الأمني
(الفرنسية-أرشيف)

يتوقع أن يعلن الرئيس الأميركي المنتخب باراك أوباما اليوم عن فريقه الأمني بعد أيام من إعلان فريقه الاقتصادي ليكمل بذلك تشكيل أكثر من ثلث فريقه الحكومي قبل ستة أسابيع من دخوله رسميا للبيت الأبيض.

وتشير تقارير الصحف الأميركية والبريطانية إلى أن أوباما سيختار الجنرال المتقاعد جيمس جونز مستشارا للأمن القومي وسيبقي وزير الدفاع روبرت غيتس على رأس البنتاغون.

كما تشير توقعات عدد من الصحف بينها وول ستريت جورنال إلى أن الرئيس الأميركي المنتخب سيعين حاكمة ولاية أريزونا جانيت نابوليتانو وزيرة للأمن الداخلي بينما سيكلف إريك هولدر بوزارة العدل بعد أن كان نائبا للمدعي العام.

وحسب التكهنات فإن أوباما سيعلن اليوم أيضا عن تعيين السيناتورة هيلاري كلينتون وزيرة للخارجية وسوزان رايس سفيرة للولايات المتحدة لدى منظمة الأمم المتحدة.

كما يرجح أن يتم تعيين الأميرال دينيس بلير مديرا للمخابرات الوطنية، رغم أن عددا من المسؤولين المقربين من فريق أوباما يقولون إن قرارا لم يتخذ بعد في الموضوع، ما يجعل الإعلان عن ذلك المنصب مستبعدا اليوم.

وفي السياق ذاته تشير صحيفة فايننشال تايمز البريطانية إلى أن أوباما لا يزال يواجه بعض الصعوبة في اختيار من سيتولى كبرى المناصب الاستخباراتية على رأس وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي أي) ومكتب التحقيقات الفدرالي (إف بي آي).

ويقول مسؤولون أميركيون إن فريق أوباما لا يزال يقيم ملفات المرشحين المحتملين لإدارة سي آي أي. وأثناء الحملة الانتخابية الرئاسية كان هناك حديث عن احتمال تعيين جون برينان على رأس وكالة الاستخبارات المركزية.

لكن يبدو أن برينان -الذي قضى 25 عاما في سي آي أي- نأى بنفسه الأسبوع الماضي عن السعي إلى إدارة الوكالة بعد أن أعربت وجوه ليبرالية من الحزب الديمقراطي عن امتعاضها من ذلك المسعى.

المصدر : الصحافة البريطانية,الصحافة الأميركية