مخربون انتزعوا كابلات القطارات
(الفرنسية-أرشيف)
أعلنت السلطات الفرنسية أن آلاف المسافرين عبر السكك الحديدية الفرنسية واجهوا تأخيرا لفترات طويلة أو إلغاء لرحلاتهم بعد أربعة أعمال تخريبية في خطوط القطارات الفائقة السرعة أدت إلى تعطل حركة القطارات.
 
وذكرت وزارة الداخلية أن مخربين يستخدمون خطافات مصنوعة من قضبان حديدية انتزعوا كابلات كهرباء علوية في أربعة مواقع في ثلاثة خطوط للقطارات الفائقة السرعة ولم يعرف هل كانت هذه الأعمال منسقة أم لا.
 
وتأخرت عدة قطارات فرنسية فائقة السرعة عدة ساعات وقالت الشركة الوطنية للسكك الحديدية الفرنسية وهي شركة حكومية إن حركة القطارات بدأت العودة إلى طبيعتها مساء السبت.
 
وقالت وزارة الداخلية إن المخربين استهدفوا أيضا خطين آخرين للقطارات الفائقة السرعة أحدهما يربط باريس بشرق فرنسا والآخر يربطها بالجنوب الشرقي من البلاد، ولم تتوفر تفاصيل بشأن التعطيل الذي تعرضت له حركة القطارات.
 
وعادة ما تكون القطارات الفرنسية الفائقة السرعة دقيقة للغاية لكن سلسلة من الأحداث التي شهدتها خطوط السكك الحديدية الفرنسية في الآونة الأخيرة أثارت تساؤلات حول حالة البنية التحتية، وتمثل مشاكل يوم السبت الحالة الثانية للتخريب هذا الشهر.
 
وفي الأول من نوفمبر/تشرين الثاني عانى آلاف الركاب في غرب فرنسا من التأخير لفترات طويلة أو إلغاء رحلاتهم عندما قطعت كابلات الكهرباء العلوية.
وأعلنت الوزارة أنها ستتخذ إجراءات قانونية ضد المسؤولين عن تخريب كابلات الكهرباء.
 
وقالت وزيرة العدل رشيدة داتي إنها أمرت ممثلي الادعاء ببدء تحقيق جنائي في هذه الحوادث.

المصدر : رويترز