عشرون بحارا قتلوا في الحادث وأصيب عدد مماثل (رويترز- أرشيف)

أعلن متحدث عسكري روسي في الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد أن 20 بحارا ومدنيا على الأقل قتلوا في حادث وقع على متن غواصة نووية روسية نتيجة عطل بنظام الإطفاء فيها على ما يبدو، كما أصيب  21 شخصا في الحادث.
 
ونقلت وكالة أنباء "إيتار فاكس" الروسية عن المتحدث باسم البحرية الروسية إيغور ديغالو قوله إن الغواصة لم تصب بأي أضرار جراء الحادث مؤكدا عدم حدوث تسرب إشعاعي، وأنه لم يتم تسجيل ارتفاع في معدل الإشعاعات.
 
ولم يكشف المتحدث عن اسم الغواصة أو المكان الذي كانت موجودة فيه واكتفى بالإشارة إلى أنها كانت في تدريب في البحر وأن 208 أشخاص كانوا على متنها.
 
وقالت وكالات الأنباء إن السفينة أميرال تربيوت المضادة للغواصات تقدم المساعدة وتقوم بنقل بعض أفراد الطاقم الجرحى إلى الميناء.
 
وقال ديغالو إنه تم إطلاع الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف على مجريات الحادث.
 
 يشار إلى أن حادثا مشابها وقع قبل ثمانية أعوام وقتل فيه 118 شخصا كانوا على متن الغواصة النووية الروسية "كورسك" في حادث انفجار طوربيد على متن الغواصة.

المصدر : وكالات