روسيا تتمسك بنشر صواريخ قرب الحدود الأوروبية
آخر تحديث: 2008/11/10 الساعة 00:38 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/11/10 الساعة 00:38 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/13 هـ

روسيا تتمسك بنشر صواريخ قرب الحدود الأوروبية

ميدفيديف كشف خطط نشر الصواريخ قرب أوروبا قبيل إعلان فوز أوباما (الفرنسية-أرشيف)

أظهرت روسيا إصرارا على خططها لنشر صواريخ في جيب كاليننغراد بين بولندا وليتوانيا, إذا نشرت الولايات المتحدة صواريخ دفاعية بأوروبا.

وقال ألكسندر جرشكو نائب وزير الخارجية لوكالة إنترفاكس إن هذه الخطط لن تنفذ في حال تراجع الولايات المتحدة عن نشر عشرة صواريخ مضادة للصواريخ وأنظمة رادار في التشيك.

وكان الرئيس ديمتري ميدفيديف قد أعلن الأربعاء الماضي أن موسكو تخطط لنشر صواريخ إستراتجية قصيرة المدى في جيب كاليننغراد المحاذي للحدود الأوروبية بين ليتوانيا وبولندا.

في هذه الأثناء أعلن الكرملين أن ميدفيديف أجرى اتصالا هاتفيا بالرئيس الأميركي المنتخب باراك أوباما اتفقا خلاله على عقد لقاء قريب, يتوقع أن يكون خلال قمة الدول العشرين المقرر عقدها بواشنطن وسط الشهر الحالي.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قد التقى بوقت سابق اليوم الأحد نظيرته الأميركية كوندوليزا رايس على هامش اجتماعات اللجنة الرباعية الخاصة بالشرق الأوسط في شرم الشيخ.

ووصف المتحدث باسم الخارجية الأميركية شون ماكورماك اللقاء الذي استمر نحو ثمانين دقيقة بأنه بناء وجيد, مشيرا إلى مناقشة تجديد المحادثات بشأن معاهدة ستارت لخفض التسلح.

كان جون رود نائب رايس لشؤون التسلح والأمن الدولي, قد قال الخميس الماضي إن واشنطن عرضت مقترحات جديدة قبل تصريحات ميدفيديف بشأن الصواريخ, بهدف تخفيف التوتر وأملا في حل الخلاف.

وعبر الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي عن قلق "كبير" بشأن مسألة نشر الصواريخ الروسية.

وقد أقر الرئيس الأميركي جورج بوش ونظيره الروسي السابق فلاديمير بوتين في أبريل/ نيسان 2008 إعلانا بشأن إطار عمل إستراتيجي حول نزع السلاح النووي، وتوسيع الناتو والملف الإيراني إضافة إلى نووي كوريا الشمالية.
 
واعترف الجانبان في ذلك الوقت بوجود خلافات, لكنهما شددا على تسليط الضوء على جوانب الاتفاق بينهما.
المصدر : وكالات