الرئيس الروسي في زيارة لإحدى الغواصات النووية (الفرنسية-أرشيف)
 
لقي أكثر من 20 شخصا يعملون في البحرية الروسية مصرعهم، وجرح 21 آخرون بسبب حادث على متن غواصة نووية تابعة للأسطول الروسي في المحيط الهادي، وكان عطلا قد طرأ على نظام  لمكافحة الحرائق في الغواصة.
 
وقال ضابط كبير في البحرية الروسية لوكالة إيتار تاس "إن الحادث وقع أثناء دورية تجريبية للغواصة"، مشيرا إلى أن الغواصة تعمل بالطاقة النووية. وذكر القائد إيغور ديغالو أن بين القتلى عمالا مدنيين.
 
وأكد ديغالو أن الغواصة لم تتعرض لأي مخاطر وليس هناك أي تسرب إشعاعي، وقال إن الأوامر صدرت للغواصة بالعودة إلى ميناء البحرية الروسية. ولم يحدد مكان وقوع الحادث.
 
وأصدر الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف الأوامر بالتحقيق في الحادث.

المصدر : الفرنسية