أحد مستشاري أوباما قال إنه يدعم الدرع إذا ثبت نجاحها تكنولوجيا (الفرنسية) 

أكدت بولندا السبت أن الرئيس الأميركي الجديد باراك أوباما يدعم مواصلة مشروع الدرع الصاروخية في شرق أوروبا.

وقال بيان على الموقع الإلكتروني للرئاسة البولندية عقب محادثة هاتفية بين أوباما والرئيس البولندي ليخ كاتشينسكي الجمعة إن الرئيس الأميركي المنتخب ذكر أن "مشروع الدرع الدفاعية الصاروخية مستمر".

وحسب كاتشينسكي فإن أوباما أكد على أهمية الشراكة الإستراتيجية بين بولندا والولايات المتحدة.

غير أن دنيس مكدونوف مستشار الرئيس المنتخب للسياسة الخارجية قال إن أوباما "لم يعلن التزاما بالدرع"، وأشار إلى أن موقفه لا يزال كما كان طوال الحملة وهو أنه "يدعم نشر نظام دفاع صاروخي عندما تثبت التكنولوجيا أنه ناجح".

وكانت بولندا قد اتفقت مع الولايات المتحدة في أغسطس/آب الماضي على نصب عشر منصات صواريخ بشمال البلاد.

لكن روسيا اعتبرت ذلك تهديدا لها، وجددت معارضتها للمشروع أمس الجمعة بإعلانها عن خطط لإقامة دفاعات صاروخية في منطقة كاليننغراد في أقصى الغرب وهو إجراء مضاد لمشروع الدرع.

المصدر : وكالات