القوات الإثيوبية نصبت الكمين للزعيم المتمرد بالتعاون مع السكان المحليين (الفرنسية-أرشيف)

قالت السلطات الإثيوبية إن أحد قادة التمرد المتهم بتفجيرات وقعت في أديس أبابا استدرج إلى منزل ريفي في غربي البلاد ثم قتل مع بعض أنصاره.
 
وأوضحت الشرطة في بيان لها أن ليجيسي ويجي القائد العسكري وعضو اللجنة المركزية في جبهة تحرير أورومو استدرج يوم الأربعاء الماضي إلى منزل أحد المزارعين لتناول الطعام ثم قتله السكان المحليون بالرصاص بالتعاون مع قوات الأمن أثناء محاولته الهرب.
 
وأضاف البيان أن "بعض أنصار ويجي قتلوا والبعض الآخر استسلم لقوات الأمن طالبين الرأفة"، بدون ذكر أي تفاصيل أخرى، كما لم تؤكد الجبهة صحة هذه الأنباء.
 
وكانت السلطات الإثيوبية قالت في وقت سابق هذا الأسبوع إنها أسرت نحو 12 شخصاً من قادة جبهة تحرير أورومو.
 
ويذكر أن جبهة تحرير أورومو تقاتل لنيل الحكم الذاتي في منطقة أورومو الجنوبية منذ عام 1993، وهي متهمة بالمسؤولية عن 12 هجوما وتفجيرا داميا في أديس أبابا في السنوات الأخيرة.
 
وتتهم إثيوبيا جارتها إريتريا بدعم هذه الجبهة وجماعات انفصالية أخرى، الأمر الذي تنفيه أسمرا وتؤكد أن ما وصفته بالسياسات القمعية لرئيس الوزراء الإثيوبي ميليس زيناوي هي وراء خلق حركات المقاومة.

المصدر : رويترز