محكمة إسبانية توقف التحقيق القضائي بالحرب الأهلية
آخر تحديث: 2008/11/8 الساعة 00:40 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/11/8 الساعة 00:40 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/11 هـ

محكمة إسبانية توقف التحقيق القضائي بالحرب الأهلية

حائط تذكاري بأسماء ضحايا الحرب الأهلية في مقبرة بإحدى المدن الإسبانية (رويترز-أرشيف)

قررت محكمة إسبانية وقف التحقيق الذي دعا إليه القاضي بالتثار غارثون ويتعلق باختفاء آلاف الأشخاص في فترة الحرب الأهلية (1936-1939)، وذلك إلى حين البت في الإشكالات القانونية التي تثيرها تلك الخطوة.

وصوت عشرة قضاة من هيئة قضائية بالمحكمة الوطنية تضم 15 عضوا لصالح قرار وقف نبش رفات عشرات الآلاف من قتلى الحرب الأهلية، بناء على طلب المدعي العام بالمحكمة.

وقال القضاة الرافضون لذلك التحقيق إنه يجب تعليق نبش القبور إلى حين بت المحكمة في القضايا التي أثارها المدعي العام بالمحكمة الوطنية بشأن صلاحية قاضي التحقيق في الإقدام على تلك الخطوة.

وكان القاضي غارثون قد أمر في 16 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي ببدء التحقيق في ضحايا الحرب الأهلية بنبش 19 مقبرة جماعية بما فيها واحدة قرب مدينة غرناطة يعتقد أن الشاعر فديريكو غارثيا لوركا مدفون بها.

كما أمر غارثون أمس الخميس بنبش أربع مقابر أخرى في إطار التحقيق باختفاء أكثر من 114 ألف شخص في الحرب الأهلية والسنوات الأولى من حكم الجنرال فرانشيسكو فرانكو الذي قاد انقلابا عسكريا عام 1936.

وحسب مكتب الادعاء العام ليس لغارثون الحق في القيام بهذا التحقيق الذي قال إنه يخضع لمحاكم الأقاليم التي وقعت فيها هذه الجرائم أثناء فترة الحرب.

كما يستند الادعاء في معارضته لمسعى غارثون إلى كون جرائم تلك الفترة من تاريخ البلاد الحديث قد أغلقت بموجب قانون العفو الصادر في العام 1977 أي بعد عامين على رحيل فرانكو.

لكن غارثون يبرر قراره بكونه يحقق في "جرائم ضد الإنسانية" في إطار المفهوم الكوني للعدالة الذي سبق أن استند إليه من أجل محاكمة ديكتاتور تشيلي السابق أوغستو بينوشيه عام 1998.

وقد رفض الحزب الشعبي المعارض تحرك القاضي غارثون وقال إن من شأنه أن يفتح جروحا قديمة في المجتمع الإسباني.

المصدر : الفرنسية