أوباما يعكف على تشكيل إدارته وبوش يتعهد بالتعاون
آخر تحديث: 2008/11/6 الساعة 06:34 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/11/6 الساعة 06:34 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/9 هـ

أوباما يعكف على تشكيل إدارته وبوش يتعهد بالتعاون

الفريق القادم للبيت الأبيض يتشكل من شخصيات قديمة وأخرى جديدة (رويترز)

حقق باراك أوباما نصرا كاسحا ودخل التاريخ كأول رئيس أميركي من أصل أفريقي بعد تغلبه بفارق كبير على منافسه جون ماكين. وقد هنأ الرئيس الأميركي جورج بوش أوباما بالفوز واعتبره إنجازا تاريخيا، وتعهد بالتعاون معه خلال فترة انتقال السلطة.
 
وقال أوباما (47 عاما) أمام أكثر من 200 ألف من أنصاره المبتهجين الذين احتشدوا في شيكاغو للاحتفال بفوزه، "كان هذا مقدرا أن يحدث منذ فترة طويلة، لكن الليلة ونتيجة لما فعلناه اليوم في هذه اللحظة الفاصلة أتى التغيير إلى أميركا".

وأقر أوباما في الخطاب الذي ألقاه بمناسبة فوزه بالتحديات التي تواجه مهمته ولكنه بدا متفائلا بتجاوزها قائلا "سيكون الطريق أمامنا طويلا، سنتسلق منحدرا صعبا وقد لا نصل في عام أو حتى في فترة ولاية واحدة، ولكني لم أكن أكثر تفاؤلا كما أنا الليلة بأننا سنصل".
 
ويواجه أوباما تحديات صعبة وميراثا ثقيلا من المشكلات والأزمات التي ستتركها له إدارة الرئيس الحالي جورج بوش منها داخلية تتعلق بالتأمين الصحي والضرائب والعجز الكبير في الموازنة فضلا عن الأزمة المالية العالمية، بجانب أزمات الشرق الأوسط وعلى رأسها أزمة الحرب في العراق وأفغانستان، والعلاقة مع إيران والصراع العربي الإسرائيلي.
 
جورج بوش هنأ أوباما بالفوز واعتبر أن ما تحقق إنجاز تاريخي (الفرنسية)
بوش يتعهد
وفي أول رد فعل له تعهد الرئيس الأميركي جورج بوش بالتعاون التام مع خلفه باراك أوباما خلال فترة انتقال السلطة.

وأضاف بوش أن الانتخابات كانت إنجازا في تاريخ الولايات المتحدة، مؤكدا أنه حق لجميع الأميركيين أن يفخروا بالاختراق التاريخي الذي تحقق.
 
فريق العمل
في غضون ذلك قالت أوساط مقرّبة من أوباما, إنه سيعلن خلال أيام أسماء شخصيات ستضمّها إدارته المقبلة قبل أدائه القسم في 20 يناير/كانون الثاني المقبل.

ويتردّد بقوة اسم عضو مجلس النوّاب رام إيمانويل لشغل منصب رئيس موظفي البيت الأبيض. وتبرز أسماء السيناتور جون كيري, والسفير السابق في الأمم المتحدة ريتشارد هولبروك, والسيناتور الجمهوري تشاك هاغل, كمرشحين لوزارة الخارجية.
 
بينما يُتوقع أن يحتفظ روبرت غيتس بوزارة الدفاع. أما بالنسبة لمستشار الأمن القومي فتتراوح الترشيحات بين جيمس شتاينبرغ وسوزان رايس, مستشارَي الرئيس السابق بيل كلينتون. كما يحظى منصب وزير الخزانة بأهمّية كبيرة في إدارة أوباما نظراً للأزمة الماليّة الحاليّة.
 
إلى ذلك قال مسؤول أميركي إن أوباما سيتلقى الخميس أول إفادة بمعلومات
المخابرات.
 
وقال مايكل هايدن مدير وكالة المخابرات المركزية الأميركية إن "أوباما سيطلع على كل الإمكانيات التي نستخدمها"، مشيرا إلى أنه سيتلقى نفس الإفادة التي سيتلقاها الرئيس جورج بوش.
 
أغلبية كبيرة
وكان أوباما فاز بأغلبية كبيرة على منافسه الجمهوري جون ماكين. وحصل أوباما حسب النتائج التي أعلنتها وسائل الإعلام الأميركية على أكثر من 338 من أصوات المجمع الانتخابي وهو أكثر بكثير من العدد المطلوب (270 صوتا)، كما تقدم على منافسه في التصويت الشعبي بنسبة 51% مقابل 48% بعد رصد النتائج في أكثر من ثلثي الدوائر الانتخابية.
 
وأقر المعسكر الجمهوري بالهزيمة، وقال ماكين في خطاب أمام أنصاره في أريزونا إنه اتصل بأوباما وأبلغه تهانيه بانتخابه، وتعهد بالعمل معه.
 
مجلس الشيوخ

وبالتوازي مع الانتخابات الرئاسية, احتفظ الحزب الديمقراطي بالأغلبية في مجلس الشيوخ، ورفع حصته من 49 مقعدا إلى 57 من أصل 100, منتزعا خمسة مقاعد من الحزب الجمهوري.
 
فقد قالت وسائل إعلام إن الديمقراطي جيف ميركلي فاز بعد منافسة حامية بمقعد في مجلس الشيوخ الأميركي عن ولاية أوريغون. 
 
لكن الديمقراطيين لم يحصلوا على الأغلبية المطلقة المحددة بـ60 مقعدا، والتي تمكّنهم من تجاوز العقبات الإجرائية التي يضعها الجمهوريون والتي يمكن أن تفشِل مشاريع القوانين.
 
كما أشارت توقعات إلى أن الديمقراطيين سيحتفظون بالأغلبية في مجلس النواب، بعدما حصلوا على 25 مقعدا إضافيا.
المصدر : الجزيرة + وكالات